الحكم بإعدام متهمين بأحداث شرق السعودية

الحكم بإعدام متهمين بأحداث شرق السعودية

الرياض – حكمت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض على شخصين شيعيين بالإعدام بتهمة الشروع في قتل شرطي، خلال أعمال شغب شهدتها بلدة شيعية في شرق المملكة، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية.

وحكمت المحكمة خلال جلستها، الثلاثاء، على متهم ثالث بالسحن 12 عاماً في القضية نفسها.

وذكرت الوكالة أن الثلاثة أدينوا بـ “الاشتراك في مسيرات وتجمعات مثيري الشغب التي وقعت ببلدة العوامية في محافظة القطيف وترديد الشعارات المناوئة للدولة بقصد الإخلال بالأمن وقلب نظام الحكم”.

كما أدينوا بـ “الشروع في قتل رجال الأمن من خلال الاشتراك مع عدة أشخاص في تصنيع قنابل (مولوتوف)، والاشتراك أكثر من مرة مع عدة أشخاص في رمي قنابل على رجال الأمن وعلى مركز شرطة العوامية وعلى رجال الأمن من قوات الطوارئ، والاشتراك في إحراق دورية أمنية”.

وأمام المحكومين الثلاثة مهلة 30 يوماً للطعن في الحكم.

وكان حكم على شيعيين آخرين بالإعدام في حزيران/يونيو بتهمة المشاركة في تشكيل “مجموعة إرهابية”.

وشهدت المنطقة الشرقية في السعودية، حيث يقيم غالبية الشيعة في المملكة، اعتباراً من 2011 حركة احتجاجات شيعية شبيهة بتلك التي شهدتها مملكة البحرين المجاورة.

وانزلقت الاحتجاجات الشيعية إلى العنف في 2012 حيث قتل 24 شخصاً بينهم أربعة من الشرطة على الأقل، بحسب ناشطين سعوديين.

وزادت التظاهرات بعد إلقاء القبض على رجل الدين الشيعي الشيخ نمر النمر الذي تعتبره السلطات المحرض الأول على التظاهرات، وانخفضت بعد ذلك حدة الاحتجاجات.

وحكمت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض بإعدام، بتهمة “إشعال الفتنة الطائفية” و”الخروج على ولي الأمر” وغيرها من التهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع