أخبار

وفاة والد بريطاني محتجز لدى "الدولة الإسلامية"
تاريخ النشر: 22 أكتوبر 2014 9:41 GMT
تاريخ التحديث: 22 أكتوبر 2014 9:41 GMT

وفاة والد بريطاني محتجز لدى "الدولة الإسلامية"

مصادر إعلامية تقول إن كانتلي الأب توفي دون أن يعرف ما إذا كان التنظيم تلقى رسالته أم لا.

+A -A

عواصم – قالت وسائل إعلام إن بول كانتلي والد البريطاني جون كانتلي الذي يحتجزه تنظيم الدولة الإسلامية توفي نتيجة مضاعفات إصابته بالتهاب رئوي.

وفي وقت سابق من هذا الشهر تحدث بول كانتلي (81 عاما) من فراشه بالمستشفى ودعا الدولة الإسلامية إلى إطلاق سراح ابنه. وكان التنظيم قطع بالفعل رأسي صحفيين أمريكيين وموظف إغاثة بريطاني.

واحتجز جون كانتلي وهو مصور صحفي في شمال سوريا في نوفمبر تشرين الثاني 2012.

وحاول والده واسرته الاتصال بخاطفيه دون جدوى.

وقالت بي.بي.سي. وعدة مصادر إعلامية أخرى إن كانتلي الأب توفي دون أن يعرف ما إذا كانت الدولة الإسلامية تلقت رسالته أم لا.

وقال بيان للأسرة إنها قامت بمحاولات للاتصال بكانتلي لإبلاغه بوفاة والده في الأيام القليلة الماضية.

ونشر تنظيم الدولة الإسلامية تسجيلا مصورا في سبتمبر أيلول لجون كانتلي وهو يقول إنه سيكشف قريبا ”حقائق“ عن الجماعة تناقض صورتها في وسائل الإعلام الغربية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك