حمد بن جاسم يستجدي عبر تويتر.. ومغرّدون: يعيش خارج الواقع

حمد بن جاسم يستجدي عبر تويتر.. ومغرّدون: يعيش خارج الواقع

المصدر: فريق التحرير

تلقّى رئيس الوزراء القطري السابق، حمد بن جاسم، عاصفة من التعليقات اللاذعة بعد نشره عددًا من التغريدات على حسابه الرسمي، بدا فيها وكأنه ”يستجدي“ دول المقاطعة الخليجية، بدعوى الحفاظ على تماسك مجلس التعاون الخليجي.

وكتب بن جاسم:“نداء لقادة مجلس التعاون: لا تجعلوا خلافًا مفتعلًا ليس له أساس يجمّد نشاطات مجلس التعاون بهذا الشكل في هذه الظروف الصعبة، فهذا الخلاف يمكن أن يستمر إلى فترة طويلة رغم أنه تجاوز كل الحدود في طرق وأساليب التعاطي مع الأزمات“.

وتابع:“ليس من المعقول أن تجتمع أجهزة المجلس مع الهيئات والدول الخارجية فقط حتى يستمر عمل لجانٍ ليست بأهمية لجان المجلس، علمًا بأن من نجتمع معهم ينطبق عليهم في الحقيقة قول الله عز وجل: ((تحسبهم جميعًا وقلوبهم شتى))“.

وأضاف، في تغريدة ثالثة:“هذا المجلس أُسّس لمصلحة دول وشعوب المنطقة، فأتمنى في هذا الزمن الصعب، والوضع الهابط، أن نجد من يقدّم المصلحة العامة على الأمور الشخصية“.

وأثارت تغريدات بن جاسم حفيظة العديد من المعلقين، الذين رأوا أنها محاولة للهروب من المسؤولية عن الأزمة القطرية مع دول المقاطعة العربية، وتصوير الأمر على أنه ”خلاف مفتعل“.

  وقال مغرد يُدعى“ولد الديرة“:“مفتعل، وليس له أساس! هل تعيش خارج الواقع؟، أنت أحد مهندسي الخلاف، ومن الذين عملوا على زرع الفتنة، وتقول إنه خلاف مفتعل! هل دعمكم للإرهاب خلاف؟ وهل احتضانكم لشذاذ الآفاق من الإخونج طريدي العدالة بسيط في نظرك؟ وهل محاولة اغتيال الملك عبدالله بسيطة؟ وهل قناتك الحقيرة النبَّاحة ليل نهار شيء بسيط؟“.

وردَّ المغرد ”محمد علي الحمادي“:“ماذا تعني بخلاف مفتعل؟ هل ما زلتم تستغبون شعبكم؟ وهل بعد كل هذه الأدلة تسمّيه خلافًا مفتعلًا؟ وهل تسجيلاتك مفتعلة؟ وهل اتفاقية الرياض والاتفاقية التكميلية مفتعلة؟ وهل قائمتكم الإرهابية التي ضمت أشخاصًا ما زالوا يتسكعون في شوارع الدوحة مفتعلة؟ أما آن للعقول أن تفكّر؟!“.

وقال مدير عام إذاعة الرياض السابق، صالح المرزوق:“أنتم من اخترتم الخيانة والتآمر على محيطكم العربي..وأكثر من تضرر منكم السعودية.. انتهى حب الخشوم ..ولا مجال للعواطف“.