طهران تستدعي القنصل السعودي بعد إعدام أحد مواطنيها

طهران تستدعي القنصل السعودي بعد إعدام أحد مواطنيها

المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

كشف مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القنصلية والبرلمانية، حسن قشقاوي، أن بلاده استدعت أخيرا القنصل السعودي في طهران، للتعبير عن احتجاجها على إعدام الرياض لإيراني أدين بتهمة تهريب المخدرات.

وقال قشقاوي في تصريحات صحافية الخميس 11 أيلول/ سبتمبر الجاري، إن ”قرار إعدام المواطن الإيراني من قبل الرياض أمر غير مقبول“، مشيراً إلى أن طهران قررت استدعاء القنصل السعودي نظرا لغياب سفير المملكة، عبد الرحمن بن غرمان الشهري.

وأضاف أن هذا الإعدام ”له تأثيرات سياسية فيما يتعلق بعلاقات طهران والرياض“، مشيرا إلى أن العديد من المواطنين الإيرانيين ”يحكم عليهم بالإعدام خارج بلدهم، لكن عندما يصل الأمر لحد تنفيذه، يتم العفو عنهم من أجل ضمان المصالح المشتركة.

وتابع ”نحن أيضاً حكمنا على عدد من الأجانب بالأعدام، لكن لم ننفذ ذلك، وسلمنا هؤلاء إلى بلدانهم احتراماً للعلاقات الأخوية“.

وكانت وزارة الداخلية السعودية، أعلنت الأسبوع الماضي عن تنفيذ حكم الإعدام بحق ثلاثة سوريين وإيراني.

وقالت الوزارة في بيانات منفصلة إن محمود فايز حسون، وحسن طه المسلماني، ويوسف عبد الله الحلقي، أعدموا في الجوف، بعد إدانتهم بتهريب حبوب الامفيتامين، بينما جرى إعدام الإيراني رضا عباس فاضل ادريساوي، في المنطقة الشرقية، بعد إدانته بتهمة ”تهريب كمية كبيرة من الحشيش المخدر إلى المملكة عن طريق البحر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com