قطر تفرج عن بريطانيين كانا يحققان في ظروف العمالة لديها

قطر تفرج عن بريطانيين كانا يحققان في ظروف العمالة لديها

الدوحة ـ أفرجت السلطات القطرية عن بريطانيين يعملان لحساب منظمة غير حكومية كانا يحققان في ظروف عمل العمال الاجانب في ورشات البناء في المواقع التي ستقام فيها مباريات كأس العالم في كرة القدم 2022، حسب ما اعلنت الثلاثاء متحدثة باسم السفارة البريطانية في الدوحة.

وكان كرشنا براساد وغونديف قيمير وهما باحثان في ”الشبكة الدولية للحقوق والتنمية“ (غلوبال نتورك فور رايتس اند دفلوبمنت) ومقرها النروج اوقفا في الدوحة في 31 اب/اغسطس.

وقالت المتحدثة ”يمكننا التأكيد أنه افرج عن المواطنين البريطانيين“، دون اعطاء تفاصيل عن ظروف الافراج عنهما او مكان تواجدهما.

وفي اعلان نشر على موقعها، اكدت ”الشبكة الدولية للحقوق والتنمية“ الافراج عن البريطانيين.

وقالت المنظمة ”تمكنا من التواصل مع براساد وقيمير الليلة الماضية وأكدا انهما في صحة جيدة“، دون كشف اي موعد لمغادرة الرجلين قطر.

وكانت وزارة الخارجية في الدوحة قالت ان التحقيق ”مع كل من السيد كرشنا براساد والسيد غونديف قيمير حاملي الجنسية البريطانية اللذين تم إيقافهما من قبل السلطات الأمنية في دولة قطر بتاريخ 31 اب/أغسطس 2014، جار لقيامهما بمخالفة أحكام قوانين دولة قطر“.

ومنذ اختيار قطر في 2010 لتنظيم مونديال 2022 تتعرض الدولة الغنية بالغاز الطبيعي لانتقادات حادة من قبل منظمات حقوق الانسان بشأن التجاوزات وسوء معاملة العمالة الاجنبية في ورشات البناء لمواقع المونديال 2022.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة