إنشاء جسر ثان يربط بين السعودية والبحرين

إنشاء جسر ثان يربط بين السعودية والبحرين

الرياض- أعلنت السعودية والبحرين عن إنشاء جسر ثان يربط بين البلدين، سيحمل اسم جسر الملك حمد، نسبة إلى عاهل البحرين.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية، اليوم، إنه خلال اللقاء الذي جمع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز وعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة في جدة غربي السعودية، مساء أمس الجمعة ، بارك العاهل السعودي ”مشروع إنشاء الجسر الثاني الذي سيربط البحرين مع السعودية الشقيقة ضمن منظومة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية“ .

وأطلق العاهل السعودي – بحسب المصدر ذاته- على هذا الجسر الجديد الذي سيتم إنشاؤه اسم الملك حمد.

وسيربط الجسر الجديد بين شمال مملكة البحرين وشرق السعودية، وسيعزز تطوير العلاقات بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية .

وعبر عاهل البحرين- بحسب الوكالة- عن شكره وتقديره للملك عبد الله على هذه المبادرة الكريمة وما يبديه من اهتمام في تعزيز العلاقات وتوثيقها بين أبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ولم تذكر الوكالة المزيد من التفاصيل حول الجسر وتكلفته ومتى سيتم البدء بإنشائه.

ويوجد جسر حاليا يربط بين السعودية والبحرين ويحمل اسم جسر الملك فهد، ويبلغ طوله نحو 25 كيلو مترا وبعرض 23.2 مترا، وتم افتتاحه رسمياً في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 1986.

وشهد عاهل البحرين، افتتاح العاهل السعودي ، خلال زيارته، مشروع السياج الأمني الذي أقامته المملكة على حدودها الشمالية بطول 900 كيلومترا ، واستغرق العمل به 6 سنوات، بهدف إحكام السيطرة على الحدود الشمالية ومنع أي مخاطر محتملة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com