مكالمة مسجلة تسببت في اتهام مرسي بالتخابر مع قطر

مكالمة مسجلة تسببت في اتهام مرسي بالتخابر مع قطر

القاهرة – قالت مصادر أمنية اليوم الخميس إن مصر تحقق مع الرئيس السابق محمد مرسي بشأن وثائق قال محققون قضائيون إنها سربت لقناة الجزيرة الفضائية ومقرها قطر.

وتوترت العلاقات بين قطر ومصر منذ منتصف 2013 عندما أعلن الجيش عزل مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين بعد احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه. وكانت قطر تدعم الجماعة ومرسي المحبوس منذ ذلك الحين.

وقالت المصادر إن مرسي استجوب حول قيام ابنة سكرتير له بتسريب وثائق أمنية حساسة لقناة الجزيرة.

وقال مسؤول أمني ”سجل مسؤولو الأمن اتصالا هاتفيا بين ابنة سكرتير مرسي وصحفي مصري يعمل للجزيرة وقالت فيه إنها تريد تسليمه وثائق أمنية هامة.“

وأضاف ”تم التحقيق مع مرسي لمعرفة هل كان على علم بالاتصال الهاتفي أو هل قام بتسريب هذه الوثائق لسكرتيره.“

وتابع ”علمنا أيضا أن السيدة كانت تحاول إرسال الوثائق للمخابرات القطرية.“

ويحاكم مرسي في عدة قضايا تتعلق بالتحريض على القتل وجرائم أخرى.

وأمرت محكمة مصرية بسجن ثلاثة صحفيين يعملون في الجزيرة لما يصل إلى 10 سنوات بتهمة مساعدة ”جماعة إرهابية“ من خلال بث معلومات مغلوطة أضرت بالأمن الوطني. وتقول الجزيرة إن الاتهامات بلا أساس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com