سجال سياسي في الكويت "واضح وضوح الشمس في رابعة النهار"

سجال سياسي في الكويت "واضح وضوح الش...

الأزمة السياسية الداخلية تخيم منذ أشهر على البلد الخليجي، ووصلت في أحدث مراحلها إلى إسقاط الجنسية الكويتية عن عدد من الأشخاص، بينهم قادة بارزون في المعارضة.

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

تستمر الأزمة السياسة في الكويت بين الحكومة والمعارضة، وسط سجال سياسي متواصل يبعد البلاد يوماً بعد آخر عن حل يأمل الكويتيين أن لايكون تحقيقه مستحيلاً.

وفي أحدث التراشقات الإعلامية بين الحكومة والمعارضة، كانت جملة ”واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار“ عنواناً لسجال سياسي بين وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح، وأمين عام حركة العمل الشعبي المعارضة (حشد) مسلم البراك.

وكان الوزير الصباح قال معلقاً على قرار الحكومة بسحب جنسيات عدد من الكويتيين، إن الإجراءات الحكومية الخاصة بسحب جنسيات الأشخاص الذين يمثلون تهديداً لأمن البلاد، أو ممن حصلوا عليها بطريقة التزوير، ”واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار“ .

وفي رد متوقع على كلام الوزير، رد النائب السابق المعارض مسلم البراك، على تصريحات الشيخ خالد الصباح، مستخدماً الجملة ذاتها من وجهة نظر المعارضة.

وقال البراك الذي تسبب اعتقاله مطلع شهر رمضان في احتجاجات شعبية استخدمت فيها قوات الأمن الرصاص المطاطي والقنابل الدخانية، ”والله يا صباح الخالد، إن اللي واضح وضوح الشمس في رابعة النهار كما تقول هو تخبطكم كحكومة وتعثر خطواتكم وعدم قدرتكم على إدارة البلد الإدارة الصحيحة“.

وأضاف البراك ”والواضح وضوح الشمس كما تدعي، هو أن الكويت تحولت عزبة خاصة تمارسون فيها ما يحلو لكم، بينما فعلاً وتاريخاً ودستوراً أن الشعب هو مصدر السلطات ولكنكم ترونها بعيداً ونراها قريبة بإذن الله واضحة كوضوح الشمس في رابعة النهار“.

ونادراً ما يمر تصريح للحكومة أو للمعارضة من دون رد في بلد يمتلك برلماناً منتخباً هو الوحيد في دول الخليج، ولديه صحافة نشطة لا تعرف الخطوط الحمراء، وتمارس فيه المعارضة نشاطاً علنياً.
وتخيم الأزمة السياسية الداخلية على البلد الخليجي الغني بالنفط منذ أشهر، ووصلت في أحدث مراحلها إلى إسقاط الجنسية الكويتية عن عدد من الأشخاص، بينهم قادة بارزون في المعارضة، ما عقد من الأزمة التي يتمسك فيها كل طرف بمطالبه.

وتطالب المعارضة بلجنة تحقيق مستقلة في اتهامات موجهة لشخصيات سياسية ورجال أعمال بينهم أشخاص من الأسرة الحاكمة، وتتعلق بمؤامرة مزعومة ضد نظام الحكم، وقضايا فساد بمليارات الدولارات، وتحويلات بنكية لبنوك إسرائيلية، وتصر الحكومة على أن يكون التحقيق تحت مظلة القضاء الكويتي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com