السجناء السعوديون بالعراق يتعرضون للتعذيب في العيد

السجناء السعوديون بالعراق يتعرضون ل...

رئيس لجنة السجناء السعوديين في العراق المحامي ثامر البليهد يقول إن مشكلة قضية السجناء السعوديين في العراق أنهم يقبعون في سجن الناصرية الذي سيطرت عليه ميليشيا "أهل الحق" التابعة للزعيم الشيعي المتشدد واثق البطاط منذ 4 أشهر تقريباً.

بغداد_ يتعرض السجناء السعوديون في العراق لأبشع أنواع العذاب، حيث استمرت الانتهاكات عليهم حتى في أيام عيد الفطر الذي قضوه بين غرف التعذيب وأخشاب الصلب والجلد بالسلاسل.

وقالت جريدة الحياة في تقرير نشرته الخميس إن السجناء السعوديين تحولوا إلى دمى وأدوات يلهو بها كل من أراد من السجانين العراقيين، حتى أن بعض السجناء فقد عقله وذاكرته من هول ما عايشه في السجون العراقية.

وأوضحت الجريدة نقلاً عن مصادر موثوقة أن تواصل السجناء مع ذويهم بشكل عام ممنوع حتى لو كانت المناسبة عيداً، وأن الوضع يزداد سوءاً، لاسيما في سجن الناصرية (450 كيلومتراً جنوب بغداد) الذي تولت إدارته مليشيا ”أهل الحق“ التابعة للمالكي.

وأضافت: ”أن الجنسية السعودية كانت وبالاً على السجناء، فما أن يعرف الجلادون والسجانون أن هذا السجين سعودي إلا ويحتفلون به بطريقتهم الخاصة، وهناك السجين السعودي الذي فقد عقله، وهناك من فقد ذاكرته، ومن قُتل في مكاتب التحقيق، وقُذف من الطابق الثاني“.

وأكد رئيس لجنة السجناء السعوديين في العراق المحامي ثامر البليهد أن مشكلة قضية السجناء السعوديين في العراق أنهم يقبعون في سجن الناصرية الذي سيطرت عليه ميليشيا ”أهل الحق“ التابعة للزعيم الشيعي المتشدد واثق البطاط منذ 4 أشهر تقريباً، ولا يوجد معهم أي تواصل.

وقال البلهيد إن الأخبار التي ترد باستمرار هي التعذيب والإهانات والضرب، وأشار إلى أن سجينين سعوديين، أحدهما عاد إلى لمملكة والآخر لا يزال في العراق، فقدا عقليهما جراء ما تعرضا له، وأن سجناء آخرين ماتوا من التعذيب داخل السجون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com