تأكيدا لتقرير ”إرم نيوز“.. جمعية ”هذه هي البحرين“: الوفد الذي زار إسرائيل ضم أجانب ولا يمثل أي جهة رسمية

تأكيدا لتقرير ”إرم نيوز“.. جمعية ”هذه هي البحرين“: الوفد الذي زار إسرائيل ضم أجانب ولا يمثل أي جهة رسمية

المصدر: فريق التحرير

أكدت جمعية ”هذه هي البحرين“، ما ذكرته ”إرم نيوز“ من أن وفد الجمعية الذي زار إسرائيل، يضم بعض الأجانب المقيمين في البحرين من ديانات مختلفة: ”لا يمثل أي جهة رسمية في البلاد“.

وقالت الجمعية في بيان أصدرته أمس الأحد إن: ”الوفد ضم في عضويته بعض الأجانب المقيمين بمملكة البحرين ويمثل الجمعية ذاتها، وقام بتلك الزيارة بمبادرة ذاتية“، مشيرة إلى أنها: ”قامت بهذه المبادرة استنادًا إلى مبدأ التسامح والتعايش، الذي يعد نهجًا للبحرين، وبهدف زيارة الأماكن الدينية المقدسة الإسلامية والمسيحية واليهودية، وغيرها في مختلف أنحاء العالم“، بحسب وكالة الأنباء البحرينية (بنا).

وكانت وسائل إعلام قطرية وإيرانية، تلقفت خلال الساعات الماضية، مزاعم بشأن زيارة وفد بحريني لإسرائيل، محاولة اللعب على وتر الغضب الشعبي من قرار ترامب بشأن القدس، بهدف الإساءة لمملكة البحرين.

ونسبت هذه المزاعم للقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، التي ادعت أن ”وفدًا بحرينيًا يضم 24 شخصًا من جمعية هذه هي البحرين، يزور إسرائيل وبشكل علني للمرة الأولى“.

لكن المغالطة الكبيرة في هذه المزاعم هو أن جمعية ”هذه هي البحرين“ ليست بحرينية، أو على الأقل لا تمثل مواطني المملكة، فهي تنظيم لاتحاد الجاليات الأجنبية في مملكة البحرين، ومعظم أعضائها أوروبيون أو يحملون جنسيات غير عربية، وفقًا لبيان التعريف الموضح على موقعها الرسمي.

وترأس الجمعية على سبيل المثال باتيسي بانيت ماتيسون، وهي سيدة أسكتلندية مسيحية عاشت في البحرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com