”مغالطة إعلامية“.. تعرف على حقيقة زيارة وفد بحريني لإسرائيل

”مغالطة إعلامية“.. تعرف على حقيقة زيارة وفد بحريني لإسرائيل

المصدر: إرم نيوز

تلقفت وسائل إعلام قطرية وإيرانية، تلقفت خلال الساعات الماضية، مزاعم بشأن زيارة وفد بحريني لإسرائيل، محاولة اللعب على وتر الغضب الشعبي من قرار ترامب بشأن القدس، بهدف الإساءة لمملكة البحرين.

ونسبت هذه المزاعم للقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، التي ادعت أن ”وفدًا بحرينيًا يضم 24 شخصًا من جمعية هذه هي البحرين، يزور إسرائيل وبشكل علني للمرة الأولى“.

وقالت القناة إن ”الزيارة تستمر أربعة أيام وإنها ليست سياسية.“

لكن المغالطة الكبيرة في هذه المزاعم هو أن جمعية “هذه هي البحرين” ليست بحرينية، أو على الأقل لا تمثل مواطني المملكة، فهي تنظيم لاتحاد الجاليات الأجنبية في مملكة البحرين، ومعظم أعضائها أوروبيون أو من الجنسيات غير العربية، وفقًا لبيان التعريف الموضح على موقعها الرسمي.

وترأس الجمعية على سبيل المثال باتيسي بانيت ماتيسون، وهي سيدة أسكتلندية مسيحية عاشت في البحرين.

 

يذكر أن وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، أكد أمس السبت أن قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، سوف يهدد عملية السلام، معربًا عن ثقته في التزام الولايات المتحدة بأمن واستقرار المنطقة .

وأضاف أن القرار يعطل جميع المبادرات والمفاوضات للتوصل إلى الحل النهائي المأمول، معتبرًا أنه ”يعد مخالفة واضحة للقرارات الدولية التي تؤكد على الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني وعدم المساس بها، وعلى أن القدس الشرقية هي أرض محتلة يجب إنهاء احتلالها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة