قرقاش يدعو لعدم استغلال محنة القدس لتصفية حسابات سياسية

قرقاش يدعو لعدم استغلال محنة القدس لتصفية حسابات سياسية

دعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، إلى ضرورة اتخاذ موقف موحد من محنة القدس الشريف. مؤكدًا أن “العالم العربي والإسلامي يواجه تحديًا جسيمًا بشأن القدس”.

وحذر في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر، بهذا الشأن من محاولات البعض استغلال هذه المحنة لتصفية حسابات سياسية، في إشارة إلى بعض المواقف المتشنجة التي شككت في بعض المواقف العربية من القرار، مشيرًا إلى أن ذلك يدخل في باب “تسييس الأزمة لاستغلالها لتحقيق أهداف ضيقة، وكسب سياسي واهم، وتصفية حسابات صغيرة”.

ودعا قرقاش، إلى أن: “نسمو ونجتمع قولًا وفعلًا أمام هذا الامتحان”.

 

وقال الوزير الإماراتي في تغريدة أخرى، إن: “الموقف الموحد والعمل الجاد والتوقف عن استغلال محنة القدس الشريف لتصفية الحسابات مطلوب في هذه المرحلة؛ ليكن هدفنا تحقيق النتائج لا تعميق الجروح”.

 

وجاءت دعوة المسؤول الإماراتي: بـ”اتخاذ موقف موحد بشأن محنة القدس”، في خضم توالي المواقف المنددة بالقرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب مساء أمس، والقاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث جاءت غالبية مواقف الدول منددة ورافضة له، باستثناء موقف نتنياهو اليتيم، والذي شكر فيه ترامب على ما أسماه بـ”القرار التاريخي”.