البحرين تبرئ قياديا معارضا من تهمة الإرهاب

البحرين تبرئ قياديا معارضا من تهمة الإرهاب

المصدر: المنامة- من أحمد الساعدي

برأت محكمة بحرينية أمس الأربعاء، القيادي في جمعية الوفاق الشيعية المعارضة، خليل المرزوق، من التهم التي وجهت له والتي تتعلق بالدعوة لأعمال إرهابية.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية عن رئيس النيابة العامة، حمد شاهين قوله ”إن المحكمة الكبرى الجنائية الثالثة أصدرت حكما في قضية خليل المرزوق يقضي ببراءته مما نسب إليه من تهم من قبل النيابة العامة“.

وأضاف أن النيابة العامة تعكف على دراسة أسباب الحكم للنظر في إمكانية الطعن عليه إذا وجدت مبررات قانونية تدعو لذلك.

و أكدت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية أن حكم البراءة حتمي، لكون القضية المرفوعة ضد القيادي خليل المرزوق خالية من أي قيمة قانونية.

ونصت التهم التي وجهت للمرزوق على التحريض على الإرهاب والترويج له، ودعم مرتكبي الأعمال الإرهابية، واستغلال منصبه في جمعية سياسية مؤسسة وفق القانون البحريني لممارسة النشاط السياسي في دعم منظمة إرهابية.

ووقّف المرزوق في 17 سبتمبر/أيلول من عام 2013 لمدة 30 يوما للتحقيق معه حول مشاركته في احتفال أقامه ائتلاف ”14 فبراير“ الذي تصنفه الحكومة البحرينية منظمة إرهابية، والذي أصدر القضاء البحريني بحق 50 شخصا من المنتسبين إليه الأسبوع الماضي أحكاما بالسجن تراوحت بين خمس و15 سنة.

وأخلي سبيل المرزوق في 24 أكتوبر/تشرين الأول 2013. وكان توقيف المرزوق أدى إلى توقف حوار التوافق الوطني في نسخته الثانية التي بدأت في فبراير/شباط 2013، حيث قاطعت جمعيات المعارضة الخمس جلسات الحوار.

من جانبها، اعتبرت المعارضة البحرينية أن براءة مرزوق من الاتهامات المنسوبة إليه، تمهد لما وصفوه بـ“ليونة سياسية“، لتشجيع المعارضة على المشاركة في الانتخابات البرلمانية، المقرر إجراؤها في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة