بالفيديو.. الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني يوجه رسالة شديدة اللهجة لحكام الدوحة – إرم نيوز‬‎

بالفيديو.. الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني يوجه رسالة شديدة اللهجة لحكام الدوحة

بالفيديو.. الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني يوجه رسالة شديدة اللهجة لحكام الدوحة

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

هدد الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، عضو الأسرة الحاكمة لقطر، والمعارض لسياسة أميرها الحالي، الشيخ تميم بن حمد، يوم الجمعة، فرع الأسرة الحاكم حاليًا، وقال لحشد ضخم من شيوخ وأبناء عدة قبائل تجمعوا في السعودية، على مقربة من الحدود القطرية ”: سنسترجعها (قطر) بعون الله“.

وقال الشيخ القطري، أمام آلاف من حشد أبناء قبائل قحطان، الذين تجمعوا في جوف بني هاجر، بين مدينتي الرياض والدمام (شرق السعودية)، للتضامن مع شيخ قبيلة شمل بني هاجر، ناصر بن شافي، الذي جردته قطر من جنسيته ”: سعيد بالوقوف أمامكم، وفخور بأن أرى هذه الحفل قد غطى الأرض، وملأ هتافه السماء“.

وأضاف بن سحيم: “ إننا المؤسسون لقطر، ونحن الذين سنطهرها من رجسها، أنا معكم ليس تعاطفًا مع الشيخ شافي، فالجنسية ورقة لا تضيره ولا تقترب من قيمته، وهي ليست هبة أو منة، الحق امتد إليه من دماء أجداده، الذين كانوا شركاء مع أجدادي في إنشاء قطر، وتأصيل هويتها“.

وقال الشيخ في خطابه، الذي غطته كثير من وسائل الإعلام المحلية، والخليجية: ”لو أننا سرينا الليل لأصبحنا على ضفاف الخليج، فللحلم مساحة، وللصبر نهاية.. لم نبدل موقفنا، ولم نغير أخلاقنا، ولم نتنكر لقيمنا أبدًا، ولن تضعف همتنا يومًا واحدًا“.

وبلهجة قوية في آخر الخطاب قال الشيخ سلطان: ”أنا هنا لنقول جميعًا: إننا نحن المؤسسون، ونحن الذين سنطهر قطر من رجسها، كما فعل أجدادنا في الوجبة، الخبر ما سترون وليس ما تسمعون“.

وتوافدت، يوم الجمعة، حشود كبيرة من أفراد قبائل قحطان؛ للتضامن مع شيخ شمل الهواجر، الشيخ شافي ناصر حمود الهاجري، الذي أصدر النظام القطري مؤخرًا قرارًا بسحب جنسيته، مع أفراد من عائلته، بسبب مواقفه المناهضة لسياسة السلطة في الدوحة.

وأظهرت المقاطع المصورة، التي نشرها ناشطون على موقع ”تويتر“، الآلاف وهم في طريقهم إلى مقر الشيخ الهاجري في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، التي اكتظت طرقها بالسيارات، وسط الأهازيج والأناشيد الحماسية، من قبل الوفود القبلية الرافضة لسياسة قطر تجاه مناهضيها.

وأبدى عدد من شيوخ القبائل، المنتشرة في الدول الخليجية، رفضهم لسحب الجنسيات من المخالفين لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد، وتضامنهم مع الشيخ الهاجري، معتبرين أن توافدهم إلى مقر إقامته إظهار لتكاتفهم ووحدتهم، في مواجهة ممارسات النظام القطري ضد أبناء القبائل.

 وكانت قطر سحبت الجنسية القطرية من شيخ قبيلة آل مرة، طالب بن لاهوم بن شريم، إضافة إلى 50 شخصًا آخرين من أسرته وقبيلته، وصادرت أموالهم؛ ما أثار موجة غضب بين مشايخ، وأبناء آل مرة في قطر، والخليج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com