الأمير الصباح يزور الرياض.. تحرك كويتي جديد لرأب الصدع الخليجي

الأمير الصباح يزور الرياض.. تحرك كويتي جديد لرأب الصدع الخليجي

المصدر: الأناضول

غادر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، بلاده ظهر اليوم الإثنين، متوجهًا إلى الرياض، في زيارة يرتقب أن يقوم خلالها باستئناف جهود الوساطة لحل الأزمة الخليجية.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية عن الديوان الأميري أن ”أمير البلاد والوفد الرسمي المرافق له توجهوا إلى الرياض في زيارة أخوية“، ولم تذكر المزيد من التفاصيل حول مدة الزيارة أو برنامجها.

ويرافق الصباح وفد رسمي رفيع يضم كلًا من النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية صباح الخالد الصباح، ومدير مكتبه أحمد فهد الفهد، ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية الشيخ خالد العبدالله الصباح، ونائب وزير الخارجية خالد سليمان الجارالله.

وتأتي الزيارة بعد نحو شهرين من آخر تحرك كويتي ”معلن“ في إطار الوساطة لحل الأزمة الخليجية. ويتوقع مراقبون أن يكون محور الزيارة الأبرز، الدفع بعقد القمة الخليجية المقررة في ديسمبر/ كانون الأول المقبل في الكويت بموعدها، باعتبار أن الموافقة على عقد القمة سيكون مؤشرًا على التقدم في طريق حل الأزمة الخليجية إما خلالها أو قبلها.

ويقود أمير الكويت جهود وساطة لحل الأزمة الخليجية المتواصلة، منذ 5 يونيو/ حزيران الماضي، عندما قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات عقابية، بسبب دعمها للإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com