ردود فعل غاضبة على قرار الدوحة تجميد حسابات الشيخ عبدالله آل ثاني

ردود فعل غاضبة على قرار الدوحة تجميد حسابات الشيخ عبدالله آل ثاني

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

قوبلت أحدث خطوة قطرية تجاه معارضي سياسة الدوحة، بردود فعل واسعة تضاف إلى انتقادات متراكمة تجاه البلد الخليجي الصغير الذي جمد قادته الحسابات البنكية لأحد أبناء الأسرة الحاكمة المعارضين للسياسة الحالية التي تنتهجها قطر.

ووجد قرار الدوحة بتجميد حسابات الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، والذي كشف عنه هو شخصياً مساء السبت، انتقادات شملت مختلف دول الخليج التي اتفق كثير من أبنائها على أن القرار يعكس مواصلة قادة قطر لسياسة الابتعاد عن محيطهم الخليجي.

ورغم أن الشيخ عبدالله بدا هادئاً في تغريدتيه اللتين كشف فيهما تجميد حساباته البنكية، إلا أن مدونين سعوديين وإماراتيين وبحرينيين ومن دول عربية  أخرى بدوا غاضبين من تلك الخطوة.

وعلى موقع تويتر الذي يعد أكثر مواقع التواصل استخداماً في دول الخليج، جمع الوسم ”#تجميد_اموال_عبدالله_ال_ثاني“ غالبية المنتقدين للقرار القطري الجديد أو المطالبين من قادة الدوحة بإيقاف سياستها الحالية التي أغضبت جيرانها الخليجيين.

وشارك مسؤولون بارزون من دول الخليج وكتاب وإعلاميين في التعليق على القرار القطري الجديد، وسط شبه إجماع على انتقاد سياسة الدوحة التي يعد تجميد حسابات الشيخ عبدالله أحدث فصولها.

وقال المستشار البارز في الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، معلقاً على القرار ”#تجميد_اموال_عبدالله_ال_ثاني وسحب جنسية شيوخ ال مره والهواجر والاحتماء بقوات العجم وتهديد الشعب بالإبادة بالكيماوي! ماذا بقى بجعبة عزمي؟“.

وكان القحطاني يشير في تغريدته تلك إلى قرارات قطرية سابقة سحبت فيها الدوحة جنسية شيوخ بارزين في قبائلها، وتلميح أكاديمي قطري قبل أيام باستخدام السلاح الكيماوي لمواجهة تجمعات قبلية معارضة، إضافة لاتفاق سعودي تركي بنشر جنود أتراك في قطر.

وكتب المغرد الإماراتي عبدالله جمعه البلوشي‏ منتقداً قرار تجميد الحسابات البنكية ”#تميم يحارب شرفاء #قطر #تجميد_اموال_عبدالله_ال_ثاني“.

وكتب حساب باسم المعارض القطري والعضو في الأسرة الحاكمة للدوحة، سلطان سحيم آل ثاني‏ معلقاً على القرار ”يريدون ان يرجعونا الى مستنقعهم لن نسكت عن الحق والوقوف ضد #تنظيم_الحمدين“.

وقال الحساب الذي لم يتسن  لـ ”إرم نيوز“ التأكد من صحته كونه للشيخ سلطان الذي انضم مؤخراً للمعارضة القطرية في الخارج ”#تجميد_اموال_عبدالله_ال_ثاني لم يسلم من هذا التنظيم المجرم لا قريب ولا صديق عندما يخالفه أين ماكانوا يتغنون به: الرأي والرأي الآخر“.

وكان الشيخ عبدالله بن علي قد قال عبر حسابه الرسمي في موقع ”تويتر“ ”شرفني النظام القطري بتجميد جميع حساباتي البنكية، وأشكرهم على هذا الوسام وأتشرف بتقديمه للوطن ومن أجله“.

وأضاف في تغريدة أخرى ”أتمنى من قطر أن تطرد صيادي الفرص وأصدقاء المصالح وأن تعود إلى حضنها الخليجي وأهلها الغيورين عليها فلن ينفعنا أحد سواهم. حفظ الله قطر وأهلها“.

وعُرف الشيخ عبدالله بمواقفه المناهضة للنهج الذي تتبعه قطر في تعاطيها مع الأزمة التي نشأت إثر مقاطعة دول خليجية وعربية لها، على خلفية اتهامها بدعم الإرهاب، واتباع سياسة تهدد أمن المنطقة.

وأصبح اسم الشيخ عبد الله يُطرح بقوة في أوساط المعارضة القطرية، بعد المواقف التي أعلن عنها والمبادرات التي اتخذها لصالح مواطنيه، ومنها تدخله في موضوع الحج، الذي أثار حفيظة نظام الحكم بالدوحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com