الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ
الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغأ ف ب

هرتسوغ: استخدام المحكمة الجنائية ضد إسرائيل خطر على الديمقراطيات

دعا الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ حلفاء إسرائيل، إلى معارضة احتمالية قيام المحكمة الجنائية الدولية بتوجيه التهم إلى قادة إسرائيليين على خلفية الحرب في غزة، معتبرا أنها تشكل "خطرًا على الديمقراطيات" وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال مسؤولون إسرائيليون لصحيفة "نيويورك تايمز" إنهم يتوقعون أن تصدر المحكمة الجنائية الدولية مذكرات توقيف ضد أعضاء في الحكومة الإسرائيلية وربما رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في ما يتصل بإدارة العمليات العسكرية المدمرة التي شنتها إسرائيل في قطاع غزة.

وبحسب الصحيفة الأمريكية فأن المحكمة الجنائية الدولية تدرس أيضًا توجيه التهم إلى قادة من حركة حماس.

أخبار ذات صلة
هرتسوغ يأمل بوصول شحنة أدوية إلى الرهائن في غزة

وقال هرتسوغ عند استقباله وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في تل أبيب، إن "محاولة استخدام المحكمة الجنائية الدولية ضد إسرائيل التي تحارب الإرهاب تشكل خطرًا واضحًا ومباشرًا على الديمقراطيات والدول الحرة المؤيدة للسلام التي تحترم قواعد القانون الدولي".

وأضاف "أدعو حلفاءنا وأصدقاءنا إلى معارضة ورفض مثل هذا الأمر".

وأكد أن "إسرائيل لديها نظام قضائي فعال جدًا، لاحق أعلى سلطات هذا البلد مثلهم مثل أي مواطن. ونحن فخورون بذلك".

وقالت الولايات المتحدة الاثنين، إنها "لا تؤيد" تحقيق المحكمة الجنائية الدولية في ممارسات إسرائيل في قطاع غزة.

واعتبر نتنياهو الاثنين، أن هدف مذكرات التوقيف بحق قادة إسرائيليين، وفي حال صدورها، سيكون "تهديد قادة وجنود إسرائيل وبشكل خاص لشل قدرة إسرائيل على الدفاع عن نفسها".

 ودعا "قادة العالم الحر" إلى "إدانة هذه الخطوة الفاضحة، بشدة".

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com