أفراد من الدفاع المدني في غزة يبحثون عن ناجين
أفراد من الدفاع المدني في غزة يبحثون عن ناجينأ ف ب

الدفاع المدني في غزة يحذر من توقف خدماته بشكل كامل

حذر جهاز الدفاع المدني في غزة، من أنه سيتوقف عن الاستجابة لنداءات الاستغاثة في المناطق التي يستهدفها الجيش الإسرائيلي، وذلك بسبب عدم توافر كميات الوقود اللازمة لتحرك آلياته وطواقمه الإغاثية، والاستهداف المتكرر لتلك الطواقم.

وقال مدير دائرة الإمداد بالدفاع المدني، محمد المغير، إن "إغلاق معبري رفح وكرم أبو سالم جنوبي قطاع غزة سيؤدي لنفاد الوقود بالكامل لدى الطواقم الإغاثية"، مبينًا أن ما هو متوافر، هو فقط نحو ألف لتر، ويمكن لتلك الكمية أن تنفد في أي لحظة.

وأوضح المغير، في حديث لـ"إرم نيوز"، أن "الدفاع المدني لا يتوافر لديه أي لتر من مادة البنزين وهو الأمر الذي يعيق عمله، علاوة على تهالك المعدات والاعتماد على وسائل بداية في إنقاذ الضحايا والجرحى".

وأشار إلى أن "الجيش الإسرائيلي يتعمد استهداف الطواقم الإغاثية التابعة للدفاع المدني، لمنعهم من الوصول إلى أماكن الاستهداف"، قائلًا: "تصلنا نداءات استغاثة ولا يمكننا الوصول إليها حتى اللحظة، وهذا يزيد عدد الضحايا".

وبيّن المغير، أن "إغلاق المعابر سيكون سببًا رئيسًا في زيادة أعداد الضحايا، كما أنه ليست لدينا القدرة منذ أشهر على انتشال الضحايا والمفقودين من تحت أنقاض المنازل المدمرة"، مشيرًا إلى أن الجيش الإسرائيلي دمر الآليات الثقيلة المخصصة لذلك.

وطالب المغير، المجتمع الدولي ومنظمات الإغاثة الدولية بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لإدخال الوقود والمعدات اللازمة لإنقاذ ضحايا العمليات العسكرية الإسرائيلية، مشددًا على ضرورة وقف استهداف الطواقم الإغاثية والطبية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com