خيمة مخصصة لإعداد الطعام تابعة لإحدى التكيات الخيرية في قطاع غزة
خيمة مخصصة لإعداد الطعام تابعة لإحدى التكيات الخيرية في قطاع غزةإرم نيوز

غزة.. أزمة الغاز توقف تكيات إطعام النازحين عن العمل

تسببت أزمة غاز الطهو في قطاع غزة بتوقف تكيات إطعام النازحين، التي تم افتتاحها منذ أشهر بسبب الحرب الإسرائيلية على القطاع، عن العمل، للمرة الأولى منذ إنشائها؛ ما حرم النازحين من الحصول على الطعام.

وتسمح إسرائيل بإدخال كميات محدودة من غاز الطهو والوقود للقطاع منذُ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، فيما زادت الأزمة أخيراً بسبب منع السلطات الإسرائيلية إدخاله لغزة، وفق ما أكد المكتب الإعلامي الحكومي التابع لحركة حماس.

وقال المكتب، في تصريح صحفي، إن "إسرائيل تواصل منع إدخال غاز الطهو والوقود بمختلف أنواعه للقطاع"، مشدداً على أن ذلك ينذر بتفاقم الأزمة الإنسانية والصحية، خاصة مع اعتماد النازحين على الوسائل البدائية في إشعال النار.

توقف عن العمل

وقال صاحب أحد أكبر تكيات الطعام في مدينة دير البلح وسط القطاع، طارق النباهين، إنه "للمرة الأولى منذ الحرب الإسرائيلية يضطر للتوقف عن العمل في تكيته الخيرية"، مشيراً إلى أن ذلك بسبب عدم توفر غاز الطهو.

وأوضح، في حديث لـ"إرم نيوز"، أنه "اعتاد تجهيز الطعام لمئات الأسر النازحة لمدينة دير البلح وسط القطاع بشكل يومي"، لافتًا إلى أن التكية التي أنشأها خلال الأشهر الماضية باتت مصدرًا لإطعام هذه الأسر.

أزمة غاز الطهو تسببت بتوقف العديد من التكيات عن العمل؛ ما يُنذر بتجويع جميع الأسر التي تعتمد على طعام التكيات
طارق النباهين

وأشار النباهين إلى أن "أزمة غاز الطهو تسببت بتوقف العديد من التكيات عن العمل؛ ما يُنذر بتجويع جميع الأسر التي تعتمد على طعام التكيات"، مطالباً بضرورة توفير الاحتياجات الأساسية اللازمة للتكيات الخيرية.

وأضاف: "توجهتُ للعديد من الجهات الرسمية والمسؤولة من أجل توفير الغاز أو أي بدائل عنه؛ من أجل إطعام آلاف النازحين"، مبيناً أنه يقوم في الوقت الحالي بتوزيع بعض المعلبات التي تحتاج للطهو بديلاً عن الطعام المطبوخ.

أخبار ذات صلة
بلا طعام أو دواء.. أطفال يواجهون "تحالف المصائب" في غزة

وبيّن النباهين أن "حالة التكية التي يديرها هو حال عشرات التكيات الخيرية في وسط وجنوب القطاع"، مؤكداً أن توقف التكيات والمنظمات الإغاثية عن العمل يُنذر بكارثة كبيرة في مناطق النزوح، وسيكون سببا بتفشي المجاعة في القطاع.

طوابير النازحين

وقال خليل أبو سمرة، مشرف إحدى التكيات الخيرية، إنه "يبذل جهداً منذ أكثر من أسبوع لتعبئة أسطوانات غاز الطهو الخاصة بالتكية الخيرية"، مبيناً أن الجهات المختصة "تتذرع" بعدم توفر الغاز ومنع إسرائيل إدخاله للقطاع.

مئات النازحين يصطفون يومياً في طوابير على باب التكية الخاصة به، أملاً في الحصول على وجبة طعام
خليل أبو سمرة

وأوضح، في حديث لـ"إرم نيوز"، أن "مئات النازحين يصطفون يومياً في طوابير على باب التكية الخاصة به، أملاً في الحصول على وجبة طعام لأسرهم"، لافتاً إلى أنه لم يقدم لهم شيئاً منذ عدة أيام بسبب عدم توفر غاز الطهو.

إحدى التكيات الخيرية في قطاع غزة
إحدى التكيات الخيرية في قطاع غزةإرم نيوز

وأضاف أبو سمرة: "أوقفنا شح الغاز عن العمل، وآلاف النازحين باتوا من دون طعام، خاصة أنهم يعتمدون بشكل أساسي على التكيات الخيرية"، مشدداً على ضرورة توفير جميع الاحتياجات اللازمة للتكيات عبر المنظمات الإغاثية بما يضمن وصول الطعام بشكل يومي للنازحين.

كميات قليلة

بدوره، أكد الناطق باسم هيئة المعابر الفلسطينية في غزة، هشام عدوان، أن "إسرائيل لا تسمح إلا بدخول كميات قليلة جداً من غاز الطهو والوقود"، لافتاً إلى أن هذه الكمية لا تكفي احتياجات السكان والنازحين.

ما تسمح إسرائيل بدخوله من غاز الطهو للقطاع لا يتجاوز احتياجات 10% من السكان
هشام عدوان

وقال، في حديث لـ"إرم نيوز"، إن "ما تسمح إسرائيل بدخوله من غاز الطهو للقطاع لا يتجاوز احتياجات 10% من السكان"، مشيراً إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يتعمد خلق الأزمات لسكان القطاع كجزء من الحرب".

وأشار عدوان إلى أن "القطاع، مع استمرار إسرائيل بإجراءاتها غير المسبوقة وحصارها للسكان، أمام كارثة إنسانية على المستويات الصحية والغذائية"، مطالباً دول العالم بالتدخل من أجل إجبار إسرائيل على السماح بتدفق المساعدات والاحتياجات الأساسية للسكان.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com