عملية هدم منازل سابقة في النقب
عملية هدم منازل سابقة في النقبأ ف ب

بداعي "عدم الترخيص".. إسرائيل تهدم 47 منزلًا في منطقة النقب

هدمت السلطات الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، 47 منزلًا عربيًّا في منطقة النقب؛ ما شرَّد نحو 500 شخص؛ بداعي "البناء دون ترخيص"، حسب ما نقلت وكالة الأناضول عن ناشط محلي.

وقال عضو لجنة التوجيه العليا لعرب النقب (أهلية) جمعة الزبارقة، إن "مئات من عناصر الشرطة الإسرائيلية، ترافقهم جرافات، وصلوا صباح الأربعاء إلى وادي الخليل بالقرب من قرية أم بطين في النقب قبل الشروع في عملية الهدم".

وأضاف: "تم هدم 47 منزلًا تعود إلى عائلة أبو عصا، رغم أنها تقيم في هذه المنازل منذ عشرات السنين".
وأوضح أنه "يقيم في كل منزل ما بين 9-10 أنفار (أشخاص)؛ ما يعني أن نحو 500 شخص باتوا دون مأوى بعد إقدام السلطات الإسرائيلية على هدم منازلهم".

وأفاد الزبارقة بأنه "بعد نضال طويل في المحاكم لمنع الهدم، أعطت المحاكم الإسرائيلية الضوء الأخضر لعملية الهدم دون أن توفر بديلًا للسكان".

وأردف أنه "في دولة تدَّعي الديمقراطية، فإن سكان البلاد الأصليين هم أكثر المتضررين من سياساتها، وما يجري هو إجرام منظم ضد المواطنين العرب، وخاصة في النقب".

وزاد بأن "السلطات اعتقلت مواطنًا بداعي أنه طلب من السكان التضامن مع العائلات المتضررة من الهدم، كما اُعْتُدِي على عدد من السكان".

وشدد على أن "120 ألف مواطن (فلسطيني) في 34 قرية مسلوبة الاعتراف من قبل السلطات الإسرائيلية، مهددون بفقدان منازلهم بسبب السياسات الإسرائيلية".

و"القرى مسلوبة الاعتراف" هي تلك التي لا تعترف السلطات الإسرائيلية بوجودها، فلا توفر لها شبكات الكهرباء ولا المياه ولا خدمات التعليم والصحة.

وحسب هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) فإن قرار هدم هذه المنازل يمهد لـ"إقامة شارع" بالمنطقة.

وبدوره، أشاد وزير الأمن القومي الإسرائيلي، زعيم حزب "القوة اليهودية" اليميني المتطرف، إيتمار بن غفير بهدم منازل المواطنين العرب.

وقال بن غفير، عبر منصة "إكس": "يشكل هدم عشرات المباني غير القانونية في تجمع أبو عصا في النقب هذا الصباح خطوة مهمة نحو استعادة الحكم".

وأضاف: "كما وعدت منذ اليوم الأول لتولي منصبي (أواخر 2022)، توجد زيادة كبيرة في هدم المنازل غير القانونية في النقب، وأنا فخور بقيادة هذه السياسة".

وتابع: "تقدير خاص لشرطة المنطقة الجنوبية ورئيس الشرطة أمير كوهين الذين ينفذون هذه السياسة".
مؤكدا أن "الشرطة الإسرائيلية ستخوض حربًا وحشية ضد مَن يستولون على الأرض، ويحاولون إقامة واقع مختلف على الأرض".

أخبار ذات صلة
احتجاجا على قرارات بن غفير.. الأسرى يغلقون سجن النقب وسط استنفار واسع

وحسب تقرير سابق لمنظمة "ذاكرات"، وهي تضم ناشطين إسرائيليين، فإن السلطات الإسرائيلية تعمل على طرد السكان العرب من عشرات القرى، ولا سيما في النقب، بهدف السيطرة على أراضيهم.

وتبلغ مساحة النقب نحو 14 ألف كيلو متر مربع، ويغلب عليها الطابع الصحراوي، وتقطنها تاريخيًّا عشائر عربية ترتبط اجتماعيًّا بقبائل سيناء وشبه الجزيرة العربية والأردن.

وتأتي عملية هدم المنازل الأربعاء في وقت يشن فيه الجيش الإسرائيلي حربًا مدمرة على قطاع غزة منذ الـ7 من أكتوبر 2023، صعّد الجيش ومستوطنون بموازاتها من اعتداءاتهم على فلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com