وزير الخارجية الإماراتي والرئيس الصربي يبحثان التطورات الدولية في أبوظبي

وزير الخارجية الإماراتي والرئيس الصربي يبحثان التطورات الدولية في أبوظبي

 التقى وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، اليوم الثلاثاء، في أبوظبي، رئيس جمهورية صربيا ألكسندر فوتشيتش.

واستعرض عبدالله بن زايد وفوتشيتش سبل تعزيز التعاون الثنائي في المجالات كافة، لاسيما الاقتصادية في ظل الشراكة الإستراتيجية الشاملة بين البلدين، والتطورات على الصعيدين الإقليمي والدولي، بالإضافة إلى التعاون الدولي، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

أخبار ذات صلة
رئيس صربيا: تلقينا إنذارا نهائيا من دول غربية لتطبيع العلاقات مع كوسوفو
أكد عبدالله بن زايد على أهمية ترسيخ دعائم السلام والاستقرار في منطقة غرب البلقان، ودعم دولة الإمارات لكافة الجهود المبذولة في هذا الصدد.

وأكد الوزير الإماراتي والرئيس الصربي أن "دولة الإمارات وجمهورية صربيا لديهما التزام ثابت بالدعوة إلى إرساء السلام والاستقرار في العالم باعتباره من الثوابت الأساسية في ترسيخ العلاقات الدولية البنَّاءة والمثمرة".

وأشار الرئيس الصربي إلى أن "علاقات الصداقة التي تجمع بين دولة الإمارات وجمهورية صربيا تعد أحد العوامل الرئيسة لتحقيق السلام ليس في منطقة الشرق الأوسط فحسب، بل على نطاق أوسع بكثير"، مؤكدًا على "قوة وعمق الشراكة التي تجمع بين البلدين".

أخبار ذات صلة
في انتقاد نادر لروسيا.. الرئيس الصربي يندّد بجهود تبذلها "فاغنر" لتجنيد مقاتلين في بلاده

من جانبه، أكد عبدالله بن زايد على "أهمية ترسيخ دعائم السلام والاستقرار في منطقة غرب البلقان، ودعم دولة الإمارات لكافة الجهود المبذولة في هذا الصدد"، مشيرًا إلى أن "السلام يسهم بتحقيق التنمية والازدهار للشعوب".

كما أكد على "عمق العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية صربيا، والحرص على دفع مسارات التعاون المشترك والشراكة نحو آفاق أرحب من النمو والتطور والازدهار".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com