جدارية لصور وأسماء الرهائن الإسرائيليين المحتجزين لدى حركة حماس في غزة
جدارية لصور وأسماء الرهائن الإسرائيليين المحتجزين لدى حركة حماس في غزةرويترز

يسرائيل هيوم: قرارات إسرائيلية مرتقبة بشأن صفقة الرهائن

رجّحت تقديرات إسرائيلية اتخاذ قرارات، قريبًا، بشأن صفقة لإطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين المحتجزين لدى حركة حماس داخل قطاع غزة، وفق ما أوردته صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، اليوم الأحد.

وقالت الصحيفة إنه رغم الموافقة على استئناف المحادثات بين إسرائيل وحماس، إلا أن المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين يؤكدون أن الحرب في رفح وشمال قطاع غزة ستستمر طوال مدة المفاوضات، ولن يتم وقف إطلاق النار، لأن هُناك خلافات كبيرة بين الطرفين في الوقت الحالي، كما أن مجلس الحرب ليس مستعدًا لصفقة تتضمن وقف الحرب كحل بديل.

ولفتت إلى تصريح حركة حماس بأنه لن يكون هُناك أي تقدم دون موافقة إسرائيل على انسحاب قواتها من قطاع غزة وإنهاء الحرب.

ووفق الصحيفة، علّل المسؤولون الأمنيون الإسرائيليون استمرار الحرب في رفح وشمال قطاع غزة طوال مدة المفاوضات، بأن الجيش الإسرائيلي يعرف كيف يُوقف القتال إذا تم الاتفاق على صفقة الرهائن أثناء العمل العسكري.

أخبار ذات صلة
مسؤول إسرائيلي يتوقع بحث اتفاق بشأن الرهائن اليوم

وأوضحت أنه رغم الفرص الضئيلة، إلا أن إسرائيل، والولايات المتحدة، وقطر، ومصر، اتفقت على القيام بمحاولة أخرى للتوصل إلى صفقة الرهائن، متوقعة استئناف المحادثات، خلال الأيام المُقبلة على الأرجح، في العاصمة القطرية، عندما يتم الاتفاق على نص يتضمن إنهاء الحرب.

وأكدت الصحيفة أن قرار استئناف المحادثات جاء بعد عودة رئيس الموساد، ديفيد برنياع، إلى إسرائيل في ختام لقاء عقده في باريس مع رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، ويليام بيرنز، ورئيس وزراء قطر، الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني.

وأكدت الصحيفة أن جميع كبار المسؤولين الأمنيين في إسرائيل يؤيدون الترويج للصفقة، ويزعمون أنها ضرورية في هذا الوقت، مثلما يعتقدون أنه حتى لو تم الاتفاق على الخطوط العريضة لوقف الحرب، فإن إسرائيل ستتمكن من تجديد إطلاق النار عند الضرورة، بعد أشهر قليلة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com