بعد تصعيد الأزمة للبرلمان.. المعلمون يلاحقون وزير التعليم المصري قضائيًا

بعد تصعيد الأزمة للبرلمان.. المعلمون يلاحقون وزير التعليم المصري قضائيًا

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

قدّمت مجموعة من المعلمين في مصر  بلاغات قضائية، اليوم الأربعاء، بحق الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، اتهمته بإهانة  المعلمين والإساءة لهم وخلق احتقان مجتمعي ضدهم، إلى جانب احتقاره لأهله ووطنه، بحسب البلاغات.

وصعّد المعلمون من الأزمة الحالية مع الوزير بعد قول الأخير، خلال تصريحات صحفية، إن ”نصفهم سارقون والنصف الآخر سارقون غير أكفاء“، الأمر الذي أشعل غضب المعلمين وأعلنوا على إثره عزمهم ملاحقته قضائيًا عقب إجازة العيد.

وتقدمت روابط المعلمين ببلاغات للنائب العام مطالبة بإقالة الوزير من منصبه ومحاكمته بعد ”الإساءة للمعلمين والإضرار بسمعة كافة المعلمين المصريين داخل وخارج البلاد، بعد إهانته لهم بصيغة الجمع دون استثناء“.

ورغم عقد الوزير لمؤتمر صحفي أمس أكد فيه احترامه للمعلمين وتقديره لهم، إلا أن روابط المعلمين وصفت المؤتمر بأنه جاء ليؤكد إساءة الوزير، مستشهدين برفضه الرد على سؤال أحد الصحفيين حول حقيقة ما جاء في الحوار ووصفه للمعلمين بـ“السارقين“ حيث قال نصًا: ”لن أعلق على شيء ودعونا نتحدث عن المستقبل ولن أدخل في نقاش مع أحد وأقدر المعلمين وأحترمهم“.

ولا يزال الغضب يسيطر على مواقع التواصل الاجتماعي والمجموعات الإلكترونية الخاصة بالمعلمين، مطالبين بتدخل الرئيس عبدالفتاح السيسي بإقالة وزير التربية والتعليم بعد ”إهانته للمعلمين المصريين، الأمر الذي ينعكس على العملية التعليمية في مصر“.

وقال المعلمون عبر بلاغاتهم وصفحاتهم الإلكترونية: إن التعليم في مصر يحتاج إلى كثير من الإصلاح، مشيرين إلى أن الإصلاح لا يبدأ بإهانة المعلمين والإساءة لهم من قبل وزيرهم، بدلًا من ”النظر لتدني رواتبهم في ظل ارتفاع الأسعار بين الحين والآخر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة