الخارجية المصرية توضح حقيقة تعرض بعثتها للاحتيال خلال تأدية مناسك الحج

الخارجية المصرية توضح حقيقة تعرض بعثتها للاحتيال خلال تأدية مناسك الحج

المصدر: محمد الفيومي - إرم نيوز

نفت وزارة الخارجية المصرية ما تم تداوله مؤخرًا بشأن تعرض بعثة أعضاء وزارة الخارجية للحج لعملية احتيال من أحد متعهدي تنظيم وتوفير الإقامة والانتقالات والإعاشة خلال موسم الحج.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، في بيان:“إن بعثة الحج التي تنظمها وزارة الخارجية أنهت كافة مناسك الحج دون أية معوقات أو التعرض لعمليات احتيال، بل إن أعضاء البعثة أشادوا بحسن تنظيم وترتيب الحج من خلال الشركة التي تعاقدت معها القنصلية العامة المصرية في جدة“.

وفي إشارة إلى وجود احتيال على أفراد من خارج بعثة الخارجية الرسمية، كشف أبو زيد عن أن بعض أعضاء الوزارة وأسرهم وأصدقائهم من الراغبين في أداء مناسك الحج هذا العام فضلوا التعاقد بصورة فردية مع شركة أخرى غير الشركة التي تعاقدت معها القنصلية العامة في جدة، متجاهلين ما سبق أن تم التنبيه عليه بعدم مسؤولية وزارة الخارجية إلا عن الشركة التي يتم التعاقد معها من خلال القنصلية العامة في جدة.

وأكد المتحدث باسم الخارجية المصرية أن القنصلية المصرية في جدة ستتعامل بشكل فوري مع الشكوى الخاصة بإخلال الشركة المذكورة بتعاقداتها مع بعض أعضاء الوزارة عبر الجهات المعنية بالمملكة، وهو الإجراء المعتاد مع مثل تلك الشكاوى التي ترد للقنصلية خلال موسم الحج.

كما شدد على أن القنصلية العامة في جدة ستستمر في تقديم الدعم اللازم لأي مواطن مصري يصاب بضرر خلال موسم الحج، وأنها لا تألو جهدًا لاستعادة كافة حقوق المواطنين بالتعاون مع السلطات السعودية المختصة.

وأثارت الأخبار المتداولة بشأن تعرض بعثة وزارة الخارجية المصرية لاحتيال خلال تأدية مناسك الحج، جدلًا في مصر، حيث طالب البعض الوزارة بكشف حقيقة الأمر  والتحرك العاجل مع السلطات السعودية بالنظر إلى أن عملية الاحتيال طالت البعثة الدبلوماسية لمصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة