مصر.. إحالة 4 مسؤولين سابقين بقضية ”هدايا الأهرام“ إلى القضاء – إرم نيوز‬‎

مصر.. إحالة 4 مسؤولين سابقين بقضية ”هدايا الأهرام“ إلى القضاء

مصر.. إحالة 4 مسؤولين سابقين بقضية ”هدايا الأهرام“ إلى القضاء

المصدر: محمد منصور – إرم نيوز

أحال النائب العام المصري المستشار نبيل صادق، اليوم الاثنين، 4 رؤساء سابقين لمجلس إدارة مؤسسة الأهرام القومية إلى محكمة إلى جنايات لاتهامهم بارتكاب جرائم فساد مالي، ووقائع تمثل إضرارًا بأموال المؤسسة بقيمة 268 مليونا و121 ألف جنيه.

وجاء قرار النائب العام على خلفية تقديم هدايا باهظة الثمن على حساب المؤسسة، لعدد من المسؤولين السابقين في عهد الرئيس الأسبق حسنى مبارك، وهى القضية المعروفة إعلاميا بـ“هدايا مؤسسة الأهرام“.

وشملت قائمة الاتهام كلا من إبراهيم نافع، ومرسي عطالله، وصلاح الغمري، وعبد المنعم سعيد، وجميعهم شغلوا منصب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام الصحفية القومية خلال الفترات السابقة.

وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين الأربعة ”الإضرار العمد بالمال العام وتحميل موازنة مؤسسة الأهرام لشراء هدايا باهظة الثمن على نحو يخالف قواعد صرف أموال المؤسسة المقررة قانونا“.

وكانت تحقيقات النيابة العامة أظهرت حصول عدد من كبار رموز نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك وأفراد أسرته والوزراء وعدد من كبار المسؤولين في عهده، على هدايا باهظة الثمن بصورة سنوية منتظمة من مؤسسة الأهرام الصحفية، تبلغ قيمتها عشرات الملايين من الجنيهات، دون وجه حق، على نحو يمثل تسهيلا للاستيلاء على المال العام، وتربيحا للغير، وإضرارا عمديا بأموال المؤسسات الصحفية القومية.

وفي آذار/ مارس الماضي، قررت محكمة جنايات القاهرة إعادة فتح التحقيق مجدداً في قضية ”هدايا الأهرام“، والتي يتهم فيها الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجلاه علاء وجمال وعدد من رموز نظامه، بعدما قبلت استئناف النيابة العامة على قرار قاضي التحقيق الصادر في أيار/ مايو الماضي.

وسبق أن وافقت النيابة المصرية في كانون الثاني/ يناير 2013 على سداد أسرة مبارك 18 مليون جنيه (نحو مليون دولار تقريباً) ما يمثل قيمة الهدايا التي حصلوا عليها من مؤسسة الأهرام (حكومية)، وإخلاء سبيل مبارك من القضية بعد ذلك.

وفي أيار/ مايو 2016، قرر قاضي التحقيق في القضية ذاتها، بأنه ”لا وجه لإقامة الدعوى ضد الرئيس الأسبق مبارك وعدد من رموز نظامه بتلقي هدايا من مؤسسة الأهرام“، وهو ما استأنفت عليه النيابة وقتها بدعوى ”ظهور قرائن وأدلة جديدة تدين المتهمين في القضية“، وصدر قرار بقبوله اليوم.

وتتعلق القضية التي سيعاد التحقيق فيها بتلقي مبارك ونجليه وعدد من رموز نظامه هدايا من مؤسسة الأهرام الصحفية، خلال الفترة من 2006 حتى كانون الثاني/ يناير 2011.

ويعود تاريخ القضية لكانون الثاني/ يناير 2013، وقالت جهات التحقيق وقتها إن المتهمين تلقوا هدايا عبارة عن ساعات قيمة وأقلام ذهبية وجنيهات من الذهب وربطات عنق قيّمة وأطقم من الألماس ومجوهرات وأحزمة جلدية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com