الداخلية المصرية تعلن مقتل 14مسلحًا في سيناء

الداخلية المصرية تعلن مقتل 14مسلحًا في سيناء

المصدر: محمد علام- إرم نيوز

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم السبت، مقتل 14 من العناصر المتهمة في قضايا عنف وإرهاب، بعد تبادل لإطلاق النار في سيناء.

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها: إن ”ذلك جاء في إطار الجهود المستمرة لملاحقة العناصر الإرهابية، الهاربة والمتورطة في تنفيذ العمليات العدائية التي شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة بمحافظة شمال سيناء، التي كان من بينها استهداف بعض رجال الشرطة والقوات المسلحة“.

وأضافت الوزارة أنه ”توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني، تتضمن اضطلاع مجموعة من الكوادر الإرهابية بمحافظة شمال سيناء، بإعداد معسكر تنظيمي لاستقبال العناصر المستقطبة حديثًا لصفوفهم من مختلف محافظات الجمهورية، وإخضاعهم لبرامج إعداد بدني وتدريب عسكري على استخدام الأسلحة النارية مختلفة الأنواع، وتصنيع العبوات المتفجرة وصقلهم بدورات لتأهيل العناصر الانتحارية، تمهيدًا للدفع بهم لمواصلة نشاطهم العدائي بصفوف التنظيم“.

وتابع البيان، ”تم التعامل مع المعلومات، حيث تبين أن الإرهابيين اتخذوا من المنطقة الصحراوية الكائنة بنطاق الكيلو 11 دائرة مركز شرطة الإسماعيلية معسكرًا لهم، حيث تم استهدافهم عقب استئذان النيابة، إذ بادرت العناصر الموجودة بالمعسكر في إطلاق وابل كثيف من النيران تجاهها، فتم التعامل مع مصدرها ما نتج عنه مصرع 14 عنصرًا إرهابيًا“. مضيفًا أنه ”تم تحديد هوية 5 عناصر فقط حتى الآن، هم محمد أحمد عبدالخالق حبيب مواليد 1979 من محافظة القليوبية، ويقيم في منطقة إمبابة بالقاهرة، وطارق عبدالله حسن عبدالله مواليد 1985 من محافظة الجيزة، ومحمد شعبان طه عبد العزيز مواليد 1995 محافظة الفيوم، وخالد محمد أيمن سالم حسين مواليد 1992 محافظة الدقهلية، وعلي هاشم أحمد عصام الدين مصطفى مواليد 2001 من القاهرة“.

وأكدت الوزارة أن ”جميع الأسماء  مطلوب ضبطها في القضية رقم 79/2017 حصر أمن دولة عليا، بينما الباقون وعددهم 9 مجهولو الهوية، لكن جار تحديد هوياتهم“.

وحسب بيان وزارة الداخلية، فإن ”العناصر المطلوبة كانت تتخذ من إحدى الخيام مكانًا للإعاشة، فضلًا عن العثور معها على 7 قطع من سلاح آلي رشاش، وطبنجة حلوان وبندقية خرطوش وخيمة بداخلها مستلزمات إعاشة وأغذية وملابس وبطاطين وملابس عسكرية، إضافة إلى مجموعة من الكتب والمطبوعات التي تتضمن مواد دينية متطرفة“.

حسم الإخوانية

وتأتي هذه العملية بعد ساعات من قيام قوات الأمن بتصفية عنصرين تابعين لحركة حسم الإخوانية، التي تبنت اغتيال ضابط الأمن الوطني إبراهيم عزازي، أثناء خروجه من صلاة الجمعة بمنطقة الجبل الأصفر في محافظة القليوبية.

وتمت تصفية كلٍ من علي سامي فهيم، الفار من وجه العدالة، وهو من مواليد 1989 بمحافظة دمياط، وماجد زايد عبد ربه علي مواليد 1995 من محافظة الفيوم، حيث تمت تصفيتهما بمنطقة أكتوبر بعد توافر معلومات عن أماكن تواجدهما، وتبادلا إطلاق النار مع قوات الأمن.

في الوقت الذي تأتي فيه هذه العمليات بعد نحو 24 ساعة من عملية إرهابية استهدفت رجال الجيش في سيناء صباح الجمعة، عُرفت إعلاميًا بـ“هجوم رفح“ نتج عنه قتل وإصابة 26 من أفراد الجيش بينهم ضباط وجنود، وتصفية 40 تكفيريًا على أيدي رجال الجيش.

كما جاءت عمليات التصفية متزامنة مع تشييع جثامين الشهداء في القاهرة والمحافظات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com