السيسي: ترامب هو الرقم الحاسم لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي – إرم نيوز‬‎

السيسي: ترامب هو الرقم الحاسم لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

السيسي: ترامب هو الرقم الحاسم لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

المصدر: وكالات - إرم نيوز

قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إن هناك فرصة لإنهاء الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، معتبرًا أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هو ”الرقم الحاسم“ في التوصل إلى حل.

جاء ذلك في الجزء الثاني من حوار للسيسي مع رؤساء تحرير صحف محلية تنشره بالتزامن، اليوم الخميس.

وأضاف السيسي موجهًا حديثه إلى الإسرائيليين: ”لديكم فرصة للسلام، ولدينا جميعًا فرصة لنعيش معاً ونوفر مستقبلاً أفضل لشعوبنا بعيدًا عن الكراهية، ومن الخطأ الشديد إهدار هذه الفرصة“.

وتابع: ”ندخل القمة العربية الإسلامية الأمريكية باستراتيجية ذات آمال عريضة، وعندما التقيت مع الرئيس ترامب في البيت الأبيض (الشهر الماضي) كان تركيزنا على مكافحة الإرهاب وحل القضية الفلسطينية“.

وتستضيف السعودية، يومي 20 و21 مايو/ أيار الجاري، 3 قمم ستجمع ترامب مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وقادة دول الخليج، وزعماء دول عربية وإسلامية.

وتابع السيسي أن ”الفلسطينيين مستعدون للسلام، والعرب مستعدون أيضًا، وإسرائيل ترى أنه يوفر فرصة، وبالفعل هناك فرصة إذا أحسن اغتنامها سنصل إلى حل، وسيصبح الصراع تاريخًا، والرئيس ترامب هو الرقم الحاسم في هذا الحل“.

وردًا على سؤال بشأن العلاقات المصرية السودانية و“ما ينتابها من مد وجزر“، أجاب السيسي بأنها ”تتسم بالخصوصية الشديدة، وتتعدى مرحلة الشراكة الاستراتيجية، إلى مرحلة المصير الواحد“.

ومضى قائلا: ”أنا على اتصال دائم بالرئيس السوداني عمر البشير، وأرفض أية محاولات من شأنها النيل من عمق العلاقات بين البلدين“.

ومنذ فترة تشهد العلاقات بين الجارتين توترًا ومشاحنات في وسائل الإعلام، بسب قضايا خلافية، منها النزاع على مثلث حلايب وأبو رماد وشلاتين الحدودي، وموقف الخرطوم الداعم لسد النهضة الإثيوبي، الذي تعارضه القاهرة، خشية تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.

وتطرق السيسي إلى الوضع في الجارة الغربية ليبيا، قائلًا: ”حريصون على أن يكون لنا دور إيجابي داعم لإيجاد حل سياسي يحقق الاستقرار الأمني لليبيا“.

وجدد دعوته إلى ”رفع حظر تسليح الجيش الوطني الليبي“، وتحدث عن ”التنسيق“ بين مصر والإمارات، التي قال إنها ”تلعب دورًا إيجابيًا لصالح عودة الاستقرار إلى ليبيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com