السيسي يلتقي حفتر .. وتوقعات بلقاءات مع السراج وصالح

 السيسي يلتقي حفتر .. وتوقعات بلقاءات مع السراج وصالح
Egypt's president Abdel Fattah al-Sisi meets with Algerian Senate speaker Abdelkader Bensalah (unseen) upon his arrival at Houari-Boumediene International Airport on June 25, 2014 in Algiers. Sisi arrived in Algeria for his first trip abroad since being elected in May and he is expected to meet President Abdelaziz Bouteflika, notably to discuss ways of "promoting the brotherly relations and cooperation that exist between the two countries and on issues linked to the situation in the Arab world and Africa". AFP PHOTO/FAROUK BATICHE (Photo credit should read FAROUK BATICHE/AFP/Getty Images)

المصدر: القاهرة- شوقي عصام

التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، ظهر اليوم السبت بقصر الاتحادية بالقاهرة، وذلك بعد أسبوع من عودتهما من ”أبوظبي“ بعد اللقاء التاريخي الذي جمع الأخير، برئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج.

وقالت مصادر دبلوماسية مصرية ، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن اللقاء الذي جمع ”السيسي“ و“حفتر“ ، سيلحقه لقاء آخر بحضور فائز السراج ، مع احتمالية عقد لقاء ثلاثي يجمع ”حفتر“ و“السراج“ ورئيس مجلس النواب الليبي ، المستشار عقيلة صالح.

وأكدت الرئاسة المصرية في بيان، أن السيسي أكد خلال اللقاء موقف مصر الثابت من الأزمة الليبية وسعيها مع مختلف القوى السياسية الليبية إلى التوصل لصيغة عملية لاستئناف الحوار من أجل مناقشة القضايا المحددة المتوافق على أهمية تعديلها باتفاق الصخيرات، باعتباره المرجعية السياسية المتوافق عليها.

من جانبه، أعرب المشير حفتر عن تقديره للدور المصري الهام في الأزمة الليبية مثمناً جهودها لمساعدة مختلف الأطراف للوصول إلى توافق، ومشيداً بحرص مصر على ضمان استقرار الوضع في ليبيا في ظل الروابط الأخوية التي تجمع الشعبين المصري والليبي.

وذكر السفير علاء يوسف أن السيسي أكد أهمية إعادة لحمة ووحدة المؤسسة العسكرية الليبية التي نشأت منذ 77 عاماً على يد أبناء ليبيا من مختلف مناطقها، كما أكد على أهمية رفع القيود المفروضة على توريد السلاح للجيش الليبي، باعتباره الركيزة الأساسية للقضاء على خطر الإرهاب في ليبيا، فضلاً عن ضرورة وقف تمويل التنظيمات الإرهابية ومدها بالسلاح والمقاتلين، والتصدي لمختلف الأطراف الخارجية التي تسعى إلى العبث بمقدرات الشعب الليبي.

وفي هذا السياق ، قال عضو لجنة صياغة بيان القاهرة بشأن الأزمة الليبية، السياسي محمد الشحومي ، لـ“إرم نيوز“، إن هذا الأسبوع سيشهد لقاءات عدة في القاهرة، بوجود رئيس مجلس النواب وقيادة الجيش ورئيس المجلس الرئاسي ومجلس الدولة، لبحث التوافق على تأسيس الدولة، وتشكيل المجلس الرئاسي ومجلس الوزراء خاصة أنه تم الاتفاق على تشكيل اللجنة التي ستقوم بتعديل النقاط الخلافية وستبدأ اللقاءات للتوافق على هذه الأمور.

وقال ”الشحومي“ إن حل الأزمة الليبية مكسب لمصر، لأن هناك مليون عامل مصري سيجدون عملا، والشركات المصرية سيكون لها أولوية في الإعمار ليس لأسباب سياسية ولكن لسهولة التحرك والجوار، لافتا إلى أن مصر تسعى لإقامة دولة ليبيا، تتماشى مع القرارات الدولية في ظل وجود  ليبيا تحت وصاية البند السابع للأمم المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة