بعد الاستقالة الجماعية.. البرلمان المصري يستدعي محافظ جنوب سيناء

بعد الاستقالة الجماعية.. البرلمان المصري يستدعي محافظ جنوب سيناء

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

استدعى البرلمان المصري في ساعة متأخرة من مساء الأحد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، لحل الأزمة الراهنة بين نواب المحافظة بالمجلس وقيادات الأجهزة التنفيذية والمحلية بالمدينة الأمر الذي ترتب عليه تقدم النواب باستقالاتهم للدكتور علي عبدالعال.

وأكدت مصادر في تصريحات لـ“إرم نيوز“ أن عبدالعال رئيس البرلمان تحدث هاتفيًا مع فودة بشأن الأزمة مع النواب واتهامهم للأجهزة التنفيذية والمحلية بالمحافظة بالتعنت معهم دون تلبية بعض الطلبات البسيطة لأبناء دوائرهم.

وذكر المصدر أن رئيس البرلمان تحدث مباشرة مع محافظ جنوب سيناء دون التحدث للدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية كونه الوزير المختص بسبب وجود الوزير في السعودية لأداء فريضة العمرة، مطالبًا المحافظ بالحضور العاجل الاثنين لمقر البرلمان.

وأوضح المصدر أن رئيس البرلمان شدد على اهتمامه بالمحافظات التي بها عوامل جذب سياحي مثل جنوب سيناء التي تضم إداريًا مدينة شرم الشيخ السياحية، مشيرًا إلى أن نواب المحافظة تقدموا بشكاوى في نفس الصدد أكثر من مرة.

وصرح المصدر أن محافظ جنوب سيناء سيصل مقر البرلمان في العاشرة صباحًا حيث من المقرر عقد اجتماع بين نواب المحافظة المستقيلين وآخرين بمكتب الدكتور علي عبدالعال لاحتواء الموقف وإقناع النواب بالتراجع عن استقالاتهم قبل انعقاد الجلسة العامة ظهر الاثنين.

وكان 4 نواب من جنوب سيناء هم غريب حسان ونور سلامة وسارة صالح عبدالمطلب وعطية موسى جبلى قد تقدموا باستقالاتهم الأحد حيث جاء في نص الاستقالة: ”إننا نواجه مشكلة حقيقية مع الجهاز التنفيذي للمحافظة بعدم تعاونه معنا بحل مشكلات المواطنين البسيطة والتي يمكن حلها من خلال الجهاز التنفيذي بكل سهولة لولا التعنت الواضح من خلالهم ما وضعنا في حرج شديد أمام أبناء دوائرنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com