إخلاء سبيل زوجة وابن مرشد إخوان مصر في قضية ”الكيانات الإرهابية“

إخلاء سبيل زوجة وابن مرشد إخوان مصر في قضية ”الكيانات الإرهابية“

المصدر: محمد منصور - إرم نيوز

أمرت النيابة العامة في مصر، اليوم الإثنين، بإخلاء سبيل زوجة وابن المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، بضمان محل إقامتهما، وذلك عقب الانتهاء من التحقيقات معهما في قضية الكيانات الإرهابية، المعروفة إعلاميًا باسم ”تمويل الإخوان“ .

وقررت النيابة إخلاء سبيل سمية محمد، زوجة بديع وابنه، عقب التحقيق معهما بناء على تكليف من النائب العام، في القضية رقم 653 لسنة 2014.

وبديع، الذي يبلغ من العمر 72 عامًا، اعتقل في آب/أغسطس 2013، على خلفية تهم بارتكاب أعمال عنف عقب فض اعتصام ميدان ”رابعة“ آنذاك، وهو المرشد العام الثامن، لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر، بعد انتخابه في 16 يناير2010، خلفا للمرشد السابق مهدي عاكف.

ويواجه المتهمون البالغ عددهم أكثر من 1500 في قضية الكيانات الإرهابية، على رأسهم قيادات مكتب الإرشاد واللجنة المالية التي تولى مسؤوليتها نائب مرشد الجماعة المتهم خيرت الشاطر، اتهامات ”بتمويل عدد من الكيانات الاقتصادية، بهدف القيام بأعمال عنف ضد مؤسسات الدولة“.

وذكرت التحقيقات أن ”قيادات التنظيم وضعت مخططًا قائمًا على إنشاء العديد من الكيانات الاقتصادية والمالية داخل وخارج البلاد، لتمويل كافة أنشطة الجماعة التنظيمية والإرهابية“.

وكان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، أمر بإدراج المرشد العام للجماعة وأعضاء قياديين آخرين على قوائم الإرهابيين، في أول تطبيق لقانون ”الكيانات الإرهابية والإرهابيين“.

وقال النائب العام في بيان حينها إن ”من بين الآخرين الذين أدرجوا على قوائم الإرهابيين، خيرت الشاطر النائب الأول للمرشد العام لجماعة الإخوان، وأعضاء كبار بالجماعة هم محمد سعد الكتاتني ومحمد البلتاجي وعصام العريان، ومحمود عزت وأسامة ياسين ومحمد رشاد البيومي ومحمد مهدي عاكف“.

وكانت الحكومة المصرية أعلنت عن أن جماعة الإخوان المسلمين ”جماعة إرهابية“ نهاية 2013، وذلك بعد شهور من عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للجماعة بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com