لماذا باتت طنطا الهدف الأبرز للهجمات المسلحة في مصر مؤخرًا؟ (فيديوغرافيك)

لماذا باتت طنطا الهدف الأبرز للهجمات المسلحة في مصر مؤخرًا؟ (فيديوغرافيك)

المصدر: محمد علاء – إرم نيوز

شهدت مدينة طنطا شمالي العاصمة المصرية عددًا من ”العمليات الإرهابية“ خلال الأيام القليلة الماضية ما طرح تساؤلات، حول كيف صارت المدينة قِبلة للهجمات المسلحة، ما يشير إلى احتمالية وجود اختراق أمني.

وقال الخبير الأمني، اللواء فؤاد علَّام، الوكيل الأسبق لجهاز مباحث أمن الدولة، إن محافظة الغربية، ومدينة طنطا تحديدًا، واحدة من 4 محافظات تضم تجمعات مسيحية كبرى، والاحتفال بالأعياد المسيحية بها يكون ظاهرًا ومميزًا.

وأضاف: ”كما أن محافظة الغربية من أقرب المناطق الممكن للعناصر الإرهابية الفرار إليها من العمليات العسكرية في سيناء“.

وأشار إلى أن ”المنظمات الإرهابية تعمل في هذه المرحلة على تقويض الدولة المصرية بأي طريقة ممكنة، سواء بتفجير كنيسة أو الاعتداء على مسجد أو استهداف رجال الشرطة والجيش، وهي تدرس وتترقب إلى أن تجد ثغرة وتنفِّذ جريمتها“.

من جانبه، قال الخبير الأمني، جمال أبو ذكري،  وهو مساعد سابق لوزير الداخلية، إن ”مدينة طنطا فيها وجود إخواني ليس هيِّنا“.

 وأشار إلى أن ”التنظيمات الإرهابية كافة خرجت من عباءة الجماعة“، التي تحظرها السلطات المصرية.

وأضاف: ”لا يمكن لأي دولة في العالم القضاء نهائيًا على الإرهاب، وإنما تقويضه، وهو ما لن يحدث دون دور إيجابي من الشعب بالتعاون مع الشرطة“.

وباتت طنطا مسرحًا للعديد من العمليات ”الإرهابية“ وآخر هذا الأعمال قتل 25 مواطنًا وإصابة العشرات في تفجير استهدف كنيسة مارجرجس، حيث بُثت لقطات من داخل الكنيسة تظهر أرضية مغطاة بالدماء وأشلاء متناثرة للضحايا الذين قتلوا أثناء أدائهم الصلاة داخل الكنيسة.

و تزامن الانفجار مع حادث آخر استهدف مركز تدريب تابع لوزارة الداخلية في طنطا ما أسفر عن سقوط قتيل من عناصر الأمن.

وفككت الأجهزة الأمنية في محافظة الغربية الأسبوع الماضي، قنبلة داخل كنيسة ماري جرجس نفسها دون خسائر بشرية أو مادية.

ومطلع أبريل الحالي قُتل شرطي وأُصيب 12 آخرون في انفجار أمام مركز تدريب لقوات الشرطة في طنطا وأُصيب 3 مدنيين أيضًا، وأعلنت جماعة إسلامية متشددة تسمّي نفسها (لواء الثورة) مسؤوليتها عن الهجوم.

https://www.youtube.com/watch?v=Lq7ZrrJGnEw&feature=youtu.be

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com