هبوط الجنيه المصري لأدنى مستوى في شهر

هبوط الجنيه المصري لأدنى مستوى في شهر

المصدر: القاهرة – إرم نيوز

هبط الجنيه المصري الثلاثاء، إلى أدنى مستوى له في نحو شهر، مع استمرار الضغوط على السيولة في البنوك بفعل الطلب على الدولار، لتمويل الواردات قبل شهر رمضان.

وتبيع البنوك الدولار بسعر يتراوح بين 17.80 و18.05 جنيه، في حين تشير الحسابات إلى أن الحد الأعلى يمثل أقل سعر صرف للجنيه منذ الـ 12 من شباط/فبراير.

ويبدأ شهر رمضان في أيار/مايو المقبل، وعادة ما يزيد فيه الاستهلاك إذ يشتري المصريون كميات كبيرة من مختلف المواد الغذائية، وغيرها من السلع التي يتم استيرادها من الخارج.

ويقول مصرفيون إن طلبات استيراد السلع لشهر رمضان، وضعت في الأسابيع الأخيرة ضغوطا على السيولة الدولارية في البنوك، التي رفعت سعر الدولار بنحو 0.5 جنيه في تعاملات ما بين البنوك ”الانتربنك“ في الأسبوع الماضي وحده.

وتخلى البنك المركزي المصري عن ربط الجنيه بالدولار عند نحو 8.8 جنيه للدولار، في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر أملا في أن يجذب تدفقات من العملة الأجنبية، ويقضى على السوق السوداء التي حجبت العملة الصعبة عن النظام المصرفي.

وأدى تحرير سعر الصرف إلى انخفاض قيمة الجنيه بأكثر من النصف، ليصل الدولار إلى قرابة 20 جنيها بحلول كانون الأول/ديسمبر.

 لكن الجنيه ارتفع منذ ذلك الحين ليبلغ ما يقل قليلا عن 16 جنيها للدولار في شباط/فبراير، في ضوء تراجع الطلب على الدولار من أجل الاستيراد، قبل أن يبدأ هبوطه الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com