تزامنًا مع تشييع جثمان ”ريجيني المصري“.. البرلمان يستدعي وزيرة الهجرة

تزامنًا مع تشييع جثمان ”ريجيني المصري“.. البرلمان يستدعي وزيرة الهجرة

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

تزامنًا مع تشييع جثمان الشاب المصري هاني حنفي المعروف إعلاميًا بـ“ريجيني المصري”، شهد البرلمان المصري السبت أول طلب إحاطة ضد وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج نبيلة مكرم،  تقدمت به النائب غادة عجمي بشأن مقتل حنفي داخل أحد السجون الإيطالية.

وطالبت عجمي باستدعاء الوزيرة أمام البرلمان، للوقوف على حقيقة مقتل الشاب الذي توفي خلال الأيام الماضية داخل سجن كالتانيستا الإيطالي في ظروف غامضة، وسط جدل بشأن وفاته.

وقالت النائب في الطلب الذي حصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه إن ”ذنب قتيل إيطاليا في رقبة وزيرة الهجرة، متهمة إياها بالتقصير في عملها تجاه وفاة الشاب بعد حديث السلطات الإيطالية عن انتحاره داخل السجن“.

وذكرت عجمي أن ”السلطات الإيطالية أعلنت أن الشاب انتحر قبل أن تُجرى أي تحقيقات ودون إجراء أي تحريات“، متسائلة بقولها: ”إذا افترضنا انتحاره، فكيف يتوافر لسجين في دولة أوروبية أداة انتحار يستخدمها في هذا الغرض، وإذا تم قتله بشكل جنائي فسيناريو زملاء السجين يطرح نفسه قبل تورط السلطات“.

وأشارت عجمي إلى أن ”وفاة الشاب جاءت بالتزامن مع زيارة وزيرة الهجرة منذ فترة وجيزة إلى إيطاليا، حيث أعلنت خلالها أنها تواصلت مع الجالية المصرية، وعقدت لقاء مع وزير الداخلية الإيطالي في مدينة روما، والتقت وزير العمل الإيطالي باعتباره المسؤول عن ملف الأطفال القصّر من الأجانب، وزارت مقرَّ الأكاديمية المصرية للفنون، وعقدت بروتوكولات تعاون لحماية المصريين في الخارج، لكن ما نتيجة هذه الزيارات؟“.

ورأت النائب أن ”مقتل المصري هاني حنفي أو انتحاره في سجن كالتانيسيتا، سيعكر صفو العلاقات المصرية الإيطالية إذا لم تتدخل وزيرة الهجرة للتعامل مع هذه المشكلة“.

واختتمت ”عجمي“ طلب إحاطتها بقولها إن ”هناك أكثر من 350 مصريًا في السجون الإيطالية، نريد من الوزيرة معرفة أحوالهم، وكيف يعيشون وحقيقة ما يتعرضون له، وأين الوزارة من ذلك، نحن نريد بيانًا واضحًا وحصريًا عن أعداد المصريين في الخارج على مستوى العالم خاصة، والموجودين في السجون وآلية متابعتهم وخطة الوزارة تجاه ذلك وجهود الدولة نحو حمايتهم“.

في السياق، قالت مصادر قريبة من أسرة الشاب هاني حنفي إن جثمانه وصل مدينة الإسكندرية، وتم تشييع جنازته ظهر  السبت بمقابر أسرته في منطقة أبي قير بالمحافظة.

ونفت مصادر من أسرته لـ“إرم نيوز“ إمكانية انتحار الشاب الذي يقضي عقوبة الحبس 3 سنوات داخل سجن إيطالي، مطالبة بالتحقيق في الواقعة.

يذكر أن النائب العام المصري، طالب السلطات الإيطالية بإطلاعه على صورة من التحقيقات التي تتم بمقتل الشاب المصري، وذلك على غرار الطلب نفسه الذي طلبته السلطات الإيطالية من القاهرة في أزمة مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر، الذي أثار مقتله جدلًا واسعًا نتج عنه توتر في العلاقات بين القاهرة وروما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com