جزيرة ”تشيوس“.. خطوة ثانية في ترسيم الحدود المصرية بعد ”تيران وصنافير“ – إرم نيوز‬‎

جزيرة ”تشيوس“.. خطوة ثانية في ترسيم الحدود المصرية بعد ”تيران وصنافير“

جزيرة ”تشيوس“.. خطوة ثانية في ترسيم الحدود المصرية بعد ”تيران وصنافير“

المصدر: محمد علام - إرم نيوز

قررت هيئة مفوضي الدولة في مصر، اليوم الأحد، بدء نظر أولى جلساتها لإعداد رأيها القانوني في اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان في 2 فبراير/شباط المقبل.

وجاء تحديد موعد النظر بعد أن أحال القضاء الإداري بمجلس الدولة، الدعوى المقامة لبطلان الاتفاقية إلى هيئة المفوضين، كخطوة قضائية جادة نحو الفصل في القضية، حيث جاء قرار الإحالة في 17 يناير/كانون الثاني الجاري، بعد 24 ساعة من حكم نهائي صدر ببطلان اتفاقية إعادة ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، والتي أعلن بموجبها وجود جزيرتي تيران وصنافير ضمن المياه الإقليمية السعودية.

وقال علي أيوب، مقيم الدعوى، إنه طعن على الاتفاقية لكونها تتضمن التنازل عن جزيرة ”تشيوس“ للجانب اليوناني، والتي تقع ملكيتها ضمن الأوقاف المصرية منذ فترة حكم محمد علي، صانع النهضة المصرية، والذي تولى حكم مصر عام 1805.

وطعن معارضون للاتفاقية عليها أمام القضاء، من بينهم محامون ضمن هيئة الدفاع عن بطلات اتفاقية ”تيران وصنافير“.

رفض القضاء الإداري في مصر، الاثنين الماضي، الاتفاقية الموقعة بين مصر والسعودية، والتي بموجبها كانت جزيرتا تيران وصنافير ستنتقل إلى السعودية.

وجاء حكم الدائرة الأولى بالمحكمة الإدارية العليا “فحص طعون” برئاسة المستشار أحمد الشاذلي نائب رئيس مجلس الدولة، برفض الطعن المقام من هيئة قضايا الدولة ممثلة عن رئاسة الجمهورية والحكومة، وتأييد الحكم الصادر من محكمة أول درجة “القضاء الإداري” ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية.

ورفضت المحكمة في جلسة، بثها التلفزيون المصري على الهواء مباشرة، طعن الحكومة على حكم أصدرته محكمة أدنى ببطلان توقيع الاتفاقية، وقال القاضي في منطوق حكمه إن “سيادة مصر على جزيرتي تيران وصنافير مقطوع بها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com