داعش يعلن مسؤوليته عن هجومي سيناء

داعش يعلن مسؤوليته عن هجومي سيناء

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

أعلن تنظيم داعش الثلاثاء، مسؤوليته عن هجومين استهدفا قوات الأمن في محافظة شمال سيناء المصرية، وفق ما نشرته وكالة أعماق التابعة للتنظيم.

وكانت وزارة الداخلية المصرية أعلنت الاثنين، مقتل مدني وثمانية رجال شرطة في هجومين شنهما مسلحون على نقطتي تفتيش أمنيتين بالعريش كبرى مدن شمال سيناء.

وقالت الوزارة إن ”الهجوم أسفر عن مقتل سبعة رجال شرطة ومدني واحد، فضلا عن 12 مصابا نصفهم من الشرطة“، مضيفة بأن ”قوات الأمن قتلت خمسة من المسلحين وأصابت ثلاثة آخرين أثناء صدها للهجوم“.

لكن وكالة أعماق ذكرت أن ”25 من رجال الشرطة قتلوا الاثنين في هجوم مباغت شنه مقاتلو الدولة الإسلامية على حاجز المطافئ، بعد تفجير سيارة مفخخة ومهاجمة الموقع عقب التفجير.“

وأضافت الوكالة التي تبث بياناتها على برنامج تيليجرام للمراسلة على الإنترنت أن ”عناصر التنظيم المتشدد قتلوا وأصابوا عددا من رجال الشرطة في هجوم على نقطة تفتيش أمنية أخرى بالعريش، ودمروا مركبة مدرعة بعبوة ناسفة في منطقة أخرى بالمدينة“.

من ناحيتها، قالت وزارة الداخلية إن ”مجندا واحدا قتل عندما أطلق مسلحون النيران بكثافة على نقطة تفتيش أمنية أخرى بالعريش الاثنين“.

وتشهد مناطق في شمال شبه جزيرة سيناء تزايدا في أعمال عنف، يشنها إسلاميون منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في منتصف 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وبايعت جماعة متشددة تقود أعمال العنف في شمال سيناء تنظيم داعش عام 2014 ، واستبدلت اسمها باسم ”ولاية سيناء“، في حين أعلنت مسؤوليتها عن قتل مئات الجنود ورجال الشرطة منذ ذلك الحين.

بدوره، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاثنين تعليقا على ما يحدث في شمال سيناء إن ”هجمات الإسلاميين المتشددين في بلاده تراجعت بشكل كبير في الآونة الأخيرة مقارنة بفترات سابقة، وإن بلاده بذلت جهدا كبيرا في مكافحة الإرهاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com