توجه لتجديد هويته فتفاجأ بأنه ميت! – إرم نيوز‬‎

توجه لتجديد هويته فتفاجأ بأنه ميت!

توجه لتجديد هويته فتفاجأ بأنه ميت!

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

كثير هي الأمور المفاجأة والصاعقة في حياة الإنسان، لكن أن يكتشف الشخص أنه ميت في الأوراق الرسمية، وهو ما زال على قيد الحياة يمارس حياته بين أهله وأقاربه وجيرانه، فإن ذلك أمر مذهل وغريب.

هذا ما حصل مع المواطن المصري مصطفى عبد اللطيف علي من قرية ”أسمنت“، التابعة لمركز ”أبو قرقاص“ بمحافظة ألمنيا جنوب مصر.

وفوجئ علي عند توجهه إلى مصلحة الأحوال المدنية لتجديد بطاقته، التي انتهت صلاحيتها منذ 7 سنوات، بموظفي المصلحة يخبرونه برفض طلبه كونه مقيداً عندهم في سجلات المتوفين منذ عام.

وأغضب ذلك الأمر مصطفى علي، وطالب موظفي المصلحة بإصدار شهاة الوفاة لرؤيتها والتأكد من صحة كلامهم.

وبعد إصدار الشهادة، اكشتف علي بأن هناك خطأ في البيانات الشخصية، فقد دوّن موظفو مصلحة الأحوال المدنية على شهادة الوفاة الصادرة بتاريخ 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، أن علي ”أرمل“ رغم أنه متزوج ولديه 5 أولاد، وأن الوفاة حدثت في الإسماعيلية التي لم يزرها علي مطلقاً.

مع محاولات الرجل ”الميت الحي“ بإقناع موظف الأحوال بأنه مازال حياً وأن المتوفي شخص آخر، إلا أن الموظف لم يقتنع وطالب علي بإحضار كل ما يثبت أنه مصطفى عبد اللطيف علي، فاضطر علي للاستعانة بأحد المراكز الحقوقية لمساعدته في إثبات أنه ما يزال على قيد الحياة.

وتقدم علي بكل الأوراق المطلوبة التي تثبت بأنه ما زال حياً، وحررت مباحث الأحوال المدنية بألمنيا محضراً بالواقعة وأرسلته للإسماعيلية، وجاء الرد سريعاً: ”يبقى القيد كما هو، وعلى المتضرر اللجوء للقضاء“.

وما يزال مصطفى علي ما زال مذهولاً ومتفاجئاً من وضعه القانوني ولا يدري ماذا يفعل، لكنه مصمم على إثبات أنه ما زال على قيد الحياة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com