بعد تكرار استهداف الكمائن.. الأمن المصري يتّبع خططًا جديدة

بعد تكرار استهداف الكمائن.. الأمن المصري يتّبع خططًا جديدة

المصدر: محمد الفيومي– إرم نيوز

أجبرت العمليات الإرهابية التي شهدتها مصر مؤخرًا، وزارة الداخلية، على تغيير خططها الأمنية في مختلف أنحاء البلاد، وتلك المتعلقة بالأكمنة المتحركة والثابتة، وخطط العمليات الاستباقية التي نفذتها خلال الفترة الماضية.

كمائن متحركة

مصدر أمني بوزارة الداخلية المصرية قال لمراسل ”إرم نيوز“، أن السبب الرئيسي وراء استهداف الأكمنة التابعة لوزارة الداخلية، يرجع إلى تثبيت الوزارة أكمنة أمنية وحواجز في أماكن معينة، وهو ما دفع الوزارة إلى تغيير مواقع تلك التمركزات على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى زيادة وتفعيل الكمائن المتحركة التي تتغير أماكنها خلال ساعات.

وأشار المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، إلى أن وزارة الداخلية ستترك لكل قطاع أو مدرية أمن، تحديد مواقع جديدة للتمركزات الأمنية الثابتة، وذلك لتلاشي استهداف الكمائن، لافتًا إلى أن عدد العمليات الإرهابية التي تستهدف الكمائن الثابتة، يمثل 90% من عدد الهجمات الإرهابية، مقارنة بـ10% للكمائن  المتحركة، وهو ما دفع الوزارة لوضع خطة جديدة لتلك الأكمنة على مستوى الجمهورية، خاصة أن الهدف الرئيسي منها، عنصر المفاجأة والذي أصبح غير موجود، نظرًا لثبات موقع بعض الأكمنة منذ 4 سنوات على الأٌقل.

خطة جديدة للمداهمات

وعلى صعيد متصل، أكد مصدر أمني بمدرية أمن الجيزة لـ“إرم نيوز“، أن الوزارة بدأت اتباع خطة جديدة لتنفيذ عمليات المداهمة والخطط الاستباقية للعناصر الإرهابية، لافتًا إلى أن المديرات كافة بدأت أمس الجمعة، تنفيذ تعليمات جديدة بتكثيف التواجد الأمني، والدوريات الأمنية لملاحقة الخارجين عن القانون.

ومنذ 4 سنوات تلجأ الأجهزة الأمنية في مصر، لتنفيذ ضربات استباقية لإجهاض المخططات الإرهابية، وضبط المسلحين الذين تسللوا إلى العاصمة ومحافظات أخرى، قادمين من شبه جزيرة سيناء.

إحباط مخطط لداعش

وفي سياق متصل، ألقت أجهزة الأمن المصرية الجمعة، القبض على خلية تابعة لتنظيم ”ولاية سيناء“ المبايع لتنظيم داعش الإرهابي.

وقال مدير أمن الدقهلية، اللواء مصطفي النمر، إن الخلية تتكون من ثلاثة أفراد، كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف عدة منشآت حيوية، لافتًا إلى أن أجهزة الأمن تواصل عمليات مداهمة على نطاق واسع في المحافظة، بعدما وردت معلومات تفيد بتواجد عناصر داعشية في بعض أحياء المحافظة.

وشهدت البلاد تفجيرين مؤخراً، أحدهما استهدف نقطة امنية بشارع الهرم فى الجيزة الجمعة الماضية، وأسفر عن مقتل 6 من رجال الشرطة وإصابة 3 آخرين، والآخر استهدف الكنيسة البطرسية، ما أدى إلى مقتل 25 مواطنا وإصابة 50 آخرين.

وكانت أجهزة الأمن المصرية بدأت تنفيذ خطة واسعة لتأمين الكنائس في أعقاب الهجوم الإرهابي، الذي استهدف الكنيسة المرقسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com