”إيديتا“ للصناعات الغذائية المصرية تعتزم رفع أسعار منتجاتها بين 20 و50%

”إيديتا“ للصناعات الغذائية المصرية تعتزم رفع أسعار منتجاتها بين 20 و50%

المصدر: وكالات

قالت شركة ”إيديتا“ المصرية للصناعات الغذائية – إحدى كبريات منتجي الأغذية في مصر- اليوم الأربعاء، إنها سترفع أسعار منتجاتها ما بين 20 و50% في ظل زيادة تكاليف المدخلات الناجمة عن انخفاض قيمة الجنيه المصري في الشهر الماضي.

وأضاف بيان للشركة: ”نعتقد أن بيئة ارتفاع التضخم تسهل تمرير زيادات الأسعار على المدى الطويل حيث أن المستهلكين مهيأون لتوقع زيادات الأسعار في كافة القطاعات.“

وزاد التضخم لأعلى مستوى في ثمانية أعوام إلى 19.4% في نوفمبر تشرين الثاني، وعزز ذلك انخفاضا حادا في قيمة العملة المصرية التي تراجعت بواقع النصف تقريبا منذ قرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وجرى تداول الجنيه المصري عند نحو 18.8 جنيه مقابل الدولار في البنوك اليوم مقارنة بتداوله عند 8.8 جنيه مقابل الدولار قبل تحرير سعر الصرف.

ويعكس القرار التحديات التي تواجهها الشركات في مصر في مواجهة ارتفاع أسعار الواردات وزيادة التضخم.

ونوهت الشركة المصرية -التي تمتلك حقوق الامتياز المحلية لعلامات تجارية منها: ”توينكيز“ و“هوهوز“ و“تايجر تيل“- لوكالة الأنباء رويترز، الشهر الماضي، الى إنها تخطط لرفع الأسعار لكنها لم تحدد نسبة الزيادة.

وتحفظت السلطات لفترة وجيزة على مخزون السكر في مصنع الشركة في أكتوبر تشرين الأول الماضي في ظل نقص السكر محليا مما أدى لمضاعفة التكلفة.

وقالت إيديتا إن زيادات الأسعار قائمة على سعر ووفرة النقد الأجنبي في البنوك وكذلك توقعات الشركة باستمرار ارتفاع التضخم.

ويكافح العديد من المستوردين للحصول على النقد الأجنبي من البنوك في ظل نقص مستمر أضعف قدرة البلاد على الشراء من الخارج مع إعطاء أولوية للذين يشترون السلع الأساسية مثل القمح والدواء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com