مصر تتّهم شخصيات مقيمةً في دولتين عربيّتين بإدارة محاولة اغتيال ”السيسي وبن نايف“ – إرم نيوز‬‎

مصر تتّهم شخصيات مقيمةً في دولتين عربيّتين بإدارة محاولة اغتيال ”السيسي وبن نايف“

مصر تتّهم شخصيات مقيمةً في دولتين عربيّتين بإدارة محاولة اغتيال ”السيسي وبن نايف“

المصدر: القاهرة - شوقي عصام   

قال مصدر مصري سيادي رفيع المستوى، إن هناك شخصيات غير رسمية تدعم بالمال تنظيمات إرهابية في سوريا وليبيا والعراق، متهمة بإدارة عملية محاولة اغتيال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن نايف.

وأكد المصدر في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن هذه الشخصيات تستخدم مالها في دعم التنظيم الدولي لجماعة ”الإخوان المسلمين”، وتوفر غطاء ماليا لجماعات إرهابية في بعض الدول العربية التي تشهد اضطرابات.

وأوضح، أن هناك خيوطا لمحاولة الاغتيال تم الوقوف عليها في القاهرة، خلال تحقيقات مع عناصر إرهابية تم ضبطها في شمال سيناء خلال الحملات العسكرية والأمنية التي تقام هناك، حيث كشفت هذه العناصر عن شخصيات تقيم في دولتين عربيتين، الأولى في قارة أفريقيا والثانية في آسيا، إحداهما تشهد تواجدا قويا وفاعلا لتيار ”الإسلام السياسي“.

وأشار المصدر، إلى أن توقيت الإعلان المصري عن محاولتي الاغتيال التي كانت إحداهما في السعودية ليس له مغزى سياسي، وذهاب البعض بالحديث عن وجود توتر في العلاقات بين البلدين، وأن الإعلان كان فصلا من مسلسل الخلاف، لافتا إلى أن الإعلان تم بعد استكمال التحقيقات، وأن السلطات السعودية كانت على علم بهذا الإجراء الخاص بالإعلان.

وشدد، على أن الجانب السعودي تعاون في هذه القضية، وساعد السلطات المصرية في الكشف عن عناصر تقيم داخل مصر كانت تدبر محاولات اغتيال في الداخل المصري، وكان هناك تعاون كامل بين الأجهزة المعنية في القاهرة والرياض، وأنه تابع وكان على علم بالتحقيقات التي تجريها القاهرة في عملية الاغتيال، ومن أوجه التعاون اطلاع الجانب المصري على تحقيقات لتنظيمات إرهابية وخلايا أسقطتها السلطات السعودية في الأشهر الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com