مصر تشتري أجهزة ومعدات بـ42 مليون دولار لتأمين مطاراتها

مصر تشتري أجهزة ومعدات بـ42 مليون دولار لتأمين مطاراتها

كشفت وزارة الطيران المصرية، عن شرائها أجهزة ومعدات بنحو 42 مليون دولار، لتأمين مطارات الجمهورية.

وقال وزير الطيران المصري شريف فتحي، خلال فعاليات المؤتمر الاقتصادي الذي نظمته مؤسسة “أخبار اليوم القومية”، أمس الاثنين، إن “وزارته اشترت أجهزة ومعدات بنحو 42 مليون دولار كمرحلة أولى”، مشيرًا إلى أن “هناك مرحلة ثانية وثالثة في الطريق”.

كما تطرق الوزير إلى الإجراءات الأمنية المطبقة في المطارات حاليًا، مؤكدًا أنها “مشددة للغاية”.

من جانب آخر، أكد فتحي استمرار المفاوضات بين الجانبين المصري والروسي لاستئناف حركة الطيران، كاشفا في الوقت نفسه عن زيارة مرتقبة للجنة أمنية روسية إلى القاهرة منتصف كانون الأول/ ديسمبر المقبل، بهدف تفقد الإجراءات التي اتخذتها الحكومة في المطارات المصرية.

وأضاف أن “هناك مفاوضات فنية تجرى حاليًا مع الجانب الروسي لاستئناف الرحلات”، مضيفا أن “مصر تطبق سياسة السماوات المفتوحة بمطاراتها كافة سوى القاهرة”.

وأوضح فتحي أن “سياسة السماوات المفتوحة ليست مجدية في جميع الحالات، ونحن طبقناها في مطار الإسكندرية دون جدوى بسبب غياب التسويق، لذلك يجب أن تتم تلك الخطوة بعد دراسة الجدوى الاقتصادية والعائد على مصر والسياحة المصرية”.

وأضاف أن “هناك دولًا فتحت سماوات مطاراتها لكنها تراجعت عن القرار اعتمادًا على المصلحة القومية لكل دولة”، مشيرًا إلى “استعداد وزارة الطيران فتح سماوات المطارات المصرية بالنظام الأوروبي بهدف تشجيع السياحة”.

وشدد فتحي على أن “الوزارة مستعدة لتشغيل أي خط طيران يهدف إلى زيادة أعداد السياح، شريطة أن يكون هناك دراسات جدوى للأهمية الاقتصادية للتشغيل، وقدرته على زيادة أعداد السياح”.

يشار إلى أن قضية تأمين المطارات تعتبر أولوية للسلطات المصرية، وذلك بالتزامن مع جهود إعادة الثقة لقطاع السياحة في أعقاب حوادث طيران شهدها العام الجاري، بدأت بسقوط طائرة ركاب روسية وسط سيناء، ثم اختطاف أخرى إلى قبرص.