مصر.. القبض على مسؤول تنفيذ مشروع “السيسي” بسيناء متلبسًا بالرشوة

مصر.. القبض على مسؤول تنفيذ مشروع “السيسي” بسيناء متلبسًا بالرشوة

ألقت الرقابة الإدارية في مصر، القبض على مسؤول تنفيذ مشروع محور 30 يونيو، في جهاز تعمير سيناء، الذي يتبناه الرئيس عبدالفتاح السيسي، ضمن مشاريع  عملاقة، لتعمير منطقة سيناء، متلبساً برشوة مالية قدرها 300 ألف جنيه.

وبدأت عملية المراقبة لمسؤول المشروع، الذي لم تفصح الرقابة الإدارية عن اسمه، بعد صدور تكليف من الرئيس السيسي بمراقبة ومتابعة كافة المشروعات، التي يعلن عنها لمحاسبة المخطئين، حيث تقدر تكلفة إنشاء المحور، قرابة 2 مليار جنيه.

وتأكد رجال الرقابة الإدارية، من تقاضي المسؤول رشوة من قبل مندوب إحدى الشركات، التي تسعى للحصول على بعض المشروعات في المحور، وتسهيل استيلائها على أعمال إنشائية بمبالغ مرتفعة مقابل الرشوة.

وتولت النيابة العامة في بورسعيد، التحقيقات عقب عملية ضبط المتهم، لتقرر حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وقال مصدر رقابي، رفض ذكر اسمه في تصريحات لـ”إرم نيوز” إن كشف مثل هذه الوقائع من الفساد لا يجب استغلالها ضد الرئيس السيسي، أو النظام الحاكم، وإنما تحسب لصالحه في عدم التستر على الفساد حتى في المشروعات التي يتبناها الرئيس، دون استشعار الحرج في ذلك، بحسب قوله.

ويعد مشروع محور “30 يونيو”، واحدًا من أهم 3 مشاريع عملاقة، ضمن المشروع القومي للطرق، وهو طريق دولي مواز لقناة السويس، ويربط موانئ البحر المتوسط في الشمال بالإسكندرية ودمياط وشرق التفريعة، مع موانئ البحر الأحمر في السويس، وهو طريق محصور بين طريقي الإسماعيلية ــ بورسعيد، والقاهرة ــ المنصورة، بما يعني تخفيف الضغط المروري عن الطريق الزراعي لخدمة حركة التجارة بين محافظات الصعيد والدلتا.