هل ينجح البرلمان المصري في إجبار السيسي على إقالة الحكومة؟

هل ينجح البرلمان المصري في إجبار السيسي على إقالة الحكومة؟

يسعى نواب البرلمان المصري حاليًا لإقناع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بإقالة الحكومة الحالية، أو إجباره على ذلك إذا تطلّب الأمر، من خلال مجموعة من الإجراءات التي سينتهجها النواب خلال الأيام المقبلة.

ووقع أكثر من 230 نائبًا على طلب لعقد لقاء عاجل مع السيسي، للوقوف على ما وصلت إليه البلاد، داخليًا وخارجيًا، والدخول بقوة في عملية إيجاد البدائل والحلول لكافة الأزمات السياسية والاقتصادية التي تواجه البلاد.

وقالت مصادر برلمانية في تصريحات خاصة لـ “إرم نيوز” إن السبب الحقيقي لطلب النواب عقد لقاء مع الرئيس، يأتي لسعي النواب لإقناعه بحتمية إقالة الحكومة الحالية، برئاسة الدكتور شريف إسماعيل، أو إجبار رئيس الوزراء على تقديم استقالته، حفظاً لماء الوجه، بعد غياب الرؤى السياسية والاقتصادية عن الحكومة.

وأوضح المصدر أن نواب البرلمان يسعون لإقالة الحكومة الحالية، دون اللجوء للصلاحيات البرلمانية التي قد تمكنهم من ذلك بأغلبية الثلثين، إلا أن النواب يرون أن الغضب الشعبي تزايد خلال الفترة الماضية، ومن الأفضل أن يأتي القرار من الرئيس، لإصلاح الوضع الاقتصادي، معلنين حرصهم على عدم إثارة الرأي العام، بإقالة الحكومة من قبل البرلمان، في ظل دعوات الخروج للتظاهر في 11 نوفمبر المعروف إعلاميًا بـ”ثورة الغلابة”.

وذكر المصدر في تصريحاته لـ “إرم نيوز” قائلًا: “غالبية النواب تنتابهم حالة من الغضب من عدم حضور رئيس الوزراء للجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد الثاني، الذي بدأ الأسبوع الماضي، لإطلاع الرأي العام على كيفية مواجهة الوضع الاقتصادي الحالي، وعدم وفاء الحكومة ببرنامجها المقدم مسبقًا، للحصول على ثقة البرلمان، وهو ما وصفه النواب بتجاهلهم”، بحسب المصدر.