كيف مهدّت الوفيات وإسقاط العضوية طريق ”نواب القدر“ إلى البرلمان المصري؟ – إرم نيوز‬‎

كيف مهدّت الوفيات وإسقاط العضوية طريق ”نواب القدر“ إلى البرلمان المصري؟

كيف مهدّت الوفيات وإسقاط العضوية طريق ”نواب القدر“ إلى البرلمان المصري؟
epa03148827 (FILE) A file photo taken with a fisheye lens dated 11 March 2012 shows a meeting of the Egyptian parliament in Cairo, Egypt. According to media reports, members of the upper and lower houses of the Parliament met on 17 March to set criteria of constituent assembly's membership. The parliament agreed that 50 per cent of the assembly's members will be selected from within parliament. The 100-person assembly is tasked with drafting a new constitution for the post-Mubarak era. EPA/STR

المصدر: زكية هداية – إرم نيوز

شهد البرلمان المصري دخول أعضاء جدد بعد انتهاء ماراثون الانتخابات البرلمانية، وذلك نتيجة فصل أحد الأعضاء كما حدث مع النائب السابق توفيق عكاشة، الذي سقطت عضويته لاستقباله السفير الإسرائيلي في منزله مارس الماضي، وصعد بدلاً منه النائب محمد نجاح الشورى، ونتيجة حكم قضائي كما حدث مع الدكتور عمرو الشوبكي، حيث قضت محكمة مصرية بتزوير انتخابات دائرة الدقي، وأحقية الشوبكي بالمقعد بدلاً من أحمد مرتضى منصور.

مصائب قوم..

فئة أخرى دخلت البرلمان نتيجة وفاة أحد الأعضاء، ولم تكن النائبة أميرة رفعت، التي توفيت خلال سفرها لمدينة شرم الشيخ، لحضور احتفالية 150 عامًا على الحياة البرلمانية في مصر، أول حالات الوفاة داخل البرلمان، حيث سبقتها 3 حالات وفاة، أولها للنائب سامح سيف اليزل، منسق ائتلاف ”دعم مصر“، وهو أول حالة وفاة شهدها البرلمان الحالي، وتوفي في 4 أبريل الماضي، بعد تدهور حالته الصحية خلال الأيام الأخيرة، ما استدعى نقله إلى أحد المستشفيات الخاصة، وظل على جهاز التنفس الصناعي بالرعاية المركزة حتى وافته المنية.

كما توفي النائب محمد مصطفى الخولي، عن دائرة مركز الفيوم، في 12 أبريل الماضي، متأثرًا بإصابته بأزمة قلبية مفاجئة، والنائب سيد فراج، عن دائرة حدائق القبة بمحافظة القاهرة وعضو ائتلاف ”دعم مصر“.

وبهذا أتيحت الفرصة لعدد من النواب للدخول إلى البرلمان، بعد خروجهم من السباق البرلماني، حيث صعد النائب نادر مصطفى أحمد، بدلاً من سامح سيف اليزل، كما فازت عبير محمد، زوجة محمد الخولي بمقعده عن دائرة الفيوم، وفاز حسين أبوجاد، بمقعد نائب حدائق القبة،

مقعد شاغر

وفيما لايزال مقعد النائبة أميرة رفعت خاليًا حتى الآن، وسيتم شغله في مدة أقصاها 60 يومًا. قال عصام الإسلامبولي، الفقيه الدستوري، إن المادة 25 من قانون الانتخابات، تنص على أنه فى حال خلو المنصب عن العضو المنتخب على قائمة، يصعد مكانه أحد المرشحين الاحتياطيين وفق ترتيب الأسماء الاحتياطية من ذات صفة من خلي مكانه ليكمل العدد المقرر.

وأضاف الإسلامبولي، في تصريح لـ“رم نيوز“، أنه يجب شغل المقعد خلال 60 يومًا على الأكثر من تاريخ تقرير مجلس النواب خلو المكان، وتكون مدة العضو الجديد استكمالاً لمدة عضوية سلفه.

وأوضح الفقيه الدستوري، أن النائب لو كان مرشحًا فرديًا وتوفي يُبلغ رئيس البرلمان رئيس اللجنة العليا للانتخابات بوفاة النائب، ويتم فتح باب الترشح مرة أخرى، وتجرى الانتخابات ويصعد نائب غيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com