مصر .. ترقب في الأسواق ومخاوف من وحش الغلاء

مصر .. ترقب في الأسواق ومخاوف من وحش الغلاء

المصدر: إرم نيوز- شوقي عصام

 تعيش قطاعات محدودي الدخل والطبقة المتوسطة بين المصريين حالة من الترقب، لارتفاع الأسعار المنتظرة، مع برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي سيغير ملامح منظومة الدعم التاريخية والمتأصلة، وذلك للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي بـ 12 مليار دولار في أكتوبر المقبل، بعد الاتفاق المبدئي مع الحكومة المصرية، الأمر الذي جعل وحش الغلاء يخيم بعد موجات متتابعة لارتفاع الأسعار في الأشهر الماضية.

Produce is displayed at a vegetable market in Cairo

وحذر مراقبون مصريون، حكومتهم من عدم وضع منظومة للرقابة على الأسواق ومراعاة محدودي الدخل في جدول السلع، التي ستشهد ارتفاعا للأسعار في الفترة المقبلة، مع قيام البرلمان بوضع تشريع يقلم أظافر مافيا السلع والمواد الغذائية، وذلك بالتزامن مع تنفيذ خطة الإصلاح الاقتصادي حتى لا تخرج ثورة للجياع.

An Egyptian baker is seen beside a vegetable market in Cairo

وفي هذا الإطار، قال رئيس جمعية ”مواطنون ضد الغلاء”، محمود العسقلاني، إن هناك احتياجا لتشريع من البرلمان وحلولا اقتصادية من الحكومة لحماية المستهلك، مع إجراءات الإصلاح الاقتصادي، لافتا إلى أن الغلاء سيأكل الفقراء، في ظل وجود حكومة تريد محق محدودي الدخل، وإذا التهم الغلاء الفقراء سيخرجون لنهش الأغنياء والطبقة المتوسطة والحكومة، ومن الممكن أن نصل إلى ما حدث وقت الثورة الفرنسية في القرن الثامن عشر.

Produce is displayed at a vegetable market in Cairo

وأكد ”العسقلاني“ في تصريحات خاصه لـ“إرم“، وجود حالة تخوف حقيقية من هذه الحالة، بالوصول إلى ثورة المحبطين، التي ستكون أفظع من ثورة الجياع، موضحا أن هناك تحريكا للأسعار بشكل مبالغ فيه، وهذا العام الأسوأ في تاريخ مصر على الإطلاق، فيما يتعلق بالأسعار، ولم تفلح الحكومة بقيامها بطرح سلع غذائية بأسعار مخفضة لدعم الفقراء.

ولفت إلى أن الحكومة أصبحت ليبرالية أكثر من الليبراليين، لأنه لا يوجد عدل تجاري وقانون يردع أصحاب التجارة الكبرى، التي أصبحت بمثابة المافيا، لأنه لا يوجد قانون يحمي محدودي الدخل، وفي حالة إجراءات الإصلاح الاقتصادي دون إجراءات تتعلق بضبط الأسواق، ستكون هناك ثورة جياع، مطالبا بقيام الحكومة بتحديد الأسعار وهامش الربح، وفرض عقوبات على من يخالف ذلك.

وأكد نقيب الفلاحين والمنتجين الزراعيين، المهندس فريد واصل، أن وحش الغلاء مفتعل، في ظل عجز الحكومة عن مواجهة مافيا الأسعار، لافتا في تصريحات خاصه لـ“إرم“، إلى أن السلع موجودة في الأسواق، ولكن هناك احتكارا يحتاج تنفيذ القانون، لأن المشاكل تتعلق بعدم تنفيذ القانون أو الرقابة على الجودة والأسعار.

وقال ”واصل“: إن عمل مافيا الأسعار يتضح في أن الخضراوات والفاكهة تصل إلى المستهلك بزيادة 150 % على السعر الذي يبيعه الفلاح، مشيرا إلى أن حالة الأسعار ترفع شعار ”البقاء للأقوى“، في ظل تخزين السلع من خلال المافيا التي تحرم الأسواق من السلع، ثم تقوم بعملية إغراق لتطبيق منظومة الاحتكار، مع عدم القدرة من جانب الدولة على ضبط سوق العملة الصعبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com