مفتي مصر: إيذاء المثليين جنسيًا أمر غير مقبول – إرم نيوز‬‎

مفتي مصر: إيذاء المثليين جنسيًا أمر غير مقبول

مفتي مصر: إيذاء المثليين جنسيًا أمر غير مقبول

المصدر: شوقي عبد العزيز- إرم نيوز

نقلت صحيفة ”واشنطن بوست“ عن مفتي مصر شوقي علام ، قوله مؤخراً إن إيذاء المثليين والمثليات جنسياً، أمر غير مقبول، على الرغم من أن المثلية الجنسية مرفوضة في الإسلام.

وقال علام، في مقابلة مع صحيفة ”زود دويتشه تسايتونج“ الألمانية، أواخر الشهر الماضي، إنه أدان مجزرة أورلاندو في الولايات المتحدة التي لقي فيها 49 شخصاً مصرعهم، وأنه لا يحق لأحد ”إيذاء المثليين أو تطبيق القانون من تلقاء نفسه“.

وأشارت الصحيفة إلى أن تعليقات علام التي تمثل جزءًا من نقاش حول الإسلام المعتدل تعد تطورًا تاريخيًا للمؤسسة الدينية في مصر.

ويتولى مفتي مصر، إلى جانب الإمام الأكبر لجامع الأزهر، واحدا من أعلى المناصب في السلطة الدينية، ويلعب دورًا هامًا في تحديد المفاهيم المتعلقة بالشريعة الإسلامية.

وأشار علام إلى أن الهيئات الدينية الأخرى في مصر، مثل الكنيسة القبطية، ترفض أيضاً المثلية، ولكنه يرى أنه يجب التعامل مع المثليين والمثليات بالعدل.

ولا يوجد بمصر قانون محدد يحظر المثلية، ولكن وجدت دراسة لمركز بيو للأبحاث للعام 2013 أن 95% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع في مصر، يعتقدون أنه ينبغي رفض المثلية الجنسية.

 وقالت الصحيفة إن علام الذي تولى منصب المفتي في العام 2013، معروف على نطاق واسع بآرائه المعتدلة وأن تعليقاته بشأن المثلية تتناقض تماماً مع رأي جهات دينية أخرى في مصر.

وقال الإمام الشيخ أحمد الطيب، الذي يترأس مشيخة الأزهر في القاهرة، خلال مقابلة تلفزيونية محلية في حزيران /يونيو الماضي ”لم يبحث أي مجتمع مسلم من قبل مسألة الحرية الجنسية، وما إذا كانت المثلية حقا شخصيا. المجتمعات المسلمة تعتبر المثلية مرضاً يجب محاربته وعلاجه“.

ووفقًا للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية تراقب الشرطة على مدى السنوات القليلة الماضية، مواقع التواصل الاجتماعي التي يستخدمها المثليون في مصر، بما في ذلك تطبيق ”Grindr“ للمثليين، وأنشأت حسابات وهمية للإيقاع بهؤلاء الأشخاص.

وقال أحد المثليين المصريين، رفض الكشف عن اسمه لـ“ الأمريكية ”عليك أن تكون حريصًا في كل شيء تفعله سواء ملابسك وتصرفاتك مع الناس، وأخشى من إلقاء القبض علي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com