مصر.. محامون يقتحمون نقابة الصحفيين ويعتدون بالضرب على أعضائها – إرم نيوز‬‎

مصر.. محامون يقتحمون نقابة الصحفيين ويعتدون بالضرب على أعضائها

مصر.. محامون يقتحمون نقابة الصحفيين ويعتدون بالضرب على أعضائها

المصدر: يوسف القاضي- إرم نيوز

أقدم عدد من المحامين الأحد على اقتحام مبنى نقابة الصحفيين في مصر، وقاموا بالاعتداء على الصحفيين والمصورين المكلفين بتغطية اجتماع أعمال الجمعية العمومية التي تعقدها نقابة المحامين للنظر فى طرح الثقة بنقيب مجلس نقابة المحامين سامح عاشور وأعضاء المجلس.

في حين اعتدى عدد من المحامين بالضرب على الصحفيين والمصورين داخل مقر نقابة المحامين وطردهم من المبنى ومنعهم من تغطية اجتماع أعمال الجمعية.

وحسب شهود عيان، فإن سبب الاعتداء هو دفاع أحد الصحفيين عن مواطن كان يريد أخذ وجبة طعام كانت مخصصة للمحامين، إذ قام المحامون بالتعدي عليه، ما دعا الصحفي إلى الدفاع عنه، الأمر الذي لم يرق للمحامين فقاموا بالتعدي على الصحفي ووصل الأمر بهم إلى اقتحام نقابة الصحفيين.

 في حين تعرض عدد كبير من الصحفيين المكلفين بتغطية اجتماع  الجمعية العمومية للنقابة إلى  الضرب من قبل المحامين الذين منعوهم من أداء عملهم وحطموا بعض الكاميرات الخاصة بهم.

من جهته، أدان نقيب الصحفيين يحيى قلاش اقتحام المحامين لمقر النقابة والاعتداء على أعضائها، مطالبًا سامح عاشور بالتحقيق وملاحقة المعتدين.

وقالت النقابة في بيان صدر عنها ”لن تقبل النقابة بأي حال الاعتداء على أي زميل، وأنها لن تتقاعس عن اتخاذ كافة الإجراءات لاستعادة حقوق الزملاء، في حين قررت النقابة التضامن مع الزملاء في كافة خطواتهم لاستعادة حقوقهم المادية والمعنوية ومحاسبة المعتدين عليهم“.

من ناحيتهم، اتهم صحفيون عددا  من المحامين بمنعهم من أداء عملهم وتحطيم أدوات العمل الخاصة بهم، نتيجة شائعات عن تدخلهم في مسار التصويت ومواقف شخصية بين بعض المحامين وصحفيين يتابعون ملف ونشاطات نقابة المحامين.

إلى ذلك، قالت مصادر لـ“إرم نيوز“، إن نقيب المحامين سامح عاشور أجرى اتصالا بنقيب الصحفيين يحيى قلاش للتطويق الأزمة واحتواءها.

وفي استجابة سريعة، أعلن عاشور عن فتح تحقيق عاجل في الاعتداء على الصحفيين، مناشدا في بيان صدر عنه كافة الصحفيين بتقديم ما لديهم من صور وفيديوهات توضح لحظات الاعتداء عليهم للوصول للأشخاص المعتدين ومحاسبتهم.

على صعيد ذي صلة، تقدم المحامي طارق العوضي أحد أشهر المحامين في مصر، باعتذار للصحفيين عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“ قائلا ”إلى الصحفيين الذين تم الاعتداء عليهم اليوم داخل نقابة المحامين، هذا اعتذاري إليكم  وليس علي اعتذار لكنها نقابتي وهولاء هم زملائي بحكم السجلات فقط، فاقبلوا اعتذاري نيابة عنهم“.

يذكر أن أعمال الجمعية العمومية للمحامين شهدت اشتباكات بالأيدي والألفاظ بين المؤيدين والمعارضين للنقيب سامح عاشور ومجلس النقابة الحالي، كما شهد منع قيادات نقابية من دخول النقابة من بينهم منتصر الزيات المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين.

وفي تسليط للضوء على اجتماع  الجمعية العمومية لنقابة المحامين الذي تم فيه طرح الثقة بنقيب مجلس النقابة سامح عاشور وأعضاء المجلس، فقد احتفظ سامح عاشور بمنصبه نقيبا للمحامين في مصر.

وصوت المحامون بعدد أصوات وصل إلى 9974  لتجديد الثقة في سامح عاشور والمجلس الحالي، مقابل 3064 صوتًا لسحب الثقة وسط اشتباكات ومشادات وتشابك بالألفاظ شهدتها الجمعية العمومية بين الجبهتين المؤيدة والمعارضة لعاشور.

ورصدت ”إرم نيوز“ الأسباب التي أدت لاحتفاظ عاشور بمنصبه في النقابة، حيث سارع المتعاطفون مع عاشور لمنحه الثقة خوفا من  وقوعها في يد الأعضاء من جماعة الإخوان الذين يسعون لإقالة عاشور وإجراء انتخابات جديدة يدفعون فيها بمرشح محسوب عليهم..

كما كان من الأسباب، دور محافظات الصعيد الكبير في حسم النتيجة لصالح عاشور ومجلسه، بعد أن كانت الأغلبية من محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية تدعم سحب الثقة، فيما حرصت الغالبية من محافظات الوجه البحري والدلتا ومحافظات قناة السويس على دعم عاشور خوفاً من الانشقاقات داخل النقابة وضياع هيبتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com