التفرد بالقرار وحب الظهور يشقان صف الأغلبية البرلمانية في مصر

التفرد بالقرار وحب الظهور يشقان صف الأغلبية البرلمانية في مصر

المصدر: حسن خليل - إرم نيوز

قالت مصادر داخل ائتلاف “دعم مصر“، المشكل للأغلبية البرلمانية في مصر، إن عددًا كبيرًا من النواب، قد يزيد عددهم عن 50 نائباً، هددوا خلال اليومين الماضيين بالانسحاب من الائتلاف، والانشقاق عنه، بسبب سوء الإدارة، وغياب رئيسه، اللواء سعد الجمال، عن التواصل مع النواب والاستماع لآرائهم.

وعلمت “إرم نيوز” من مصادر بالائتلاف، أن 3 قيادات يسعون حاليًا لاحتواء الأزمة، وإعادة الأمور لنصابها، عبر وعود بإصلاح الأوضاع القائمة، عقب إجازة عيد الفطر مباشرة، من خلال اجتماع عام، لكافة نواب الائتلاف، للاستماع لهم، والاتفاق على آلية عمل جديدة.

وأضافت المصادر في تصريحات خاصة لموقع “إرم نيوز” أن النواب الذين هددوا بالانشقاق، أعربوا عن غضبهم من الإملاءات التي يلزم بها الائتلاف نوابه تجاه مشروعات القوانين، خاصة بعد عرض الموازنة العامة للدولة، واتجاه الائتلاف للموافقة عليها، في حين هناك اعتراضات كثيرة من قبل النواب، على بنود الموازنة، ومطالبتهم بتعديلها.

وذكرت المصادر، أن النواب أبلغوا قيادات بالائتلاف، بامتناع رئيسه اللواء سعد الجمال عن التواصل مع النواب، إلى جانب إيكال التصريحات الصحفية والإعلامية لقيادات محددة بالائتلاف عن طبيعة موقفه تجاه كل الأحداث ومشروعات القوانين، دون الاستماع لآراء النواب، أو عقد اجتماع عام لتحديد الموقف، وهو ما وصفه نواب بأنه “تفرد” بالقرار، واعتماد على الإملاءات وموافقة النواب الإلزامية.

وأوضحت المصادر أن من ضمن الأسباب التي أشعلت غضب نواب الائتلاف، هو تجاهله لخدمة نوابه إعلامياً، والاقتصار الترويج لنشاط نواب بعينهم، من خلال مكاتب إعلامية تابعة للائتلاف، على حساب نواب آخرين، وهو ما يعني عدم إلقاء الضوء عليهم، خاصة أمام أبناء دوائرهم الانتخابية، لإبراز نشاطهم السياسي أو الخدمي، المتمثل في المطالبات المتعلقة بمجالات الصحة، والطرق، والتعليم، والخدمات الجماهيرية، في المحافظات، سواء عن طريق وكلاء الوزارة، أو رؤساء المدن أو المحافظين.

ومن المعروف أن ائتلاف “دعم مصر” هو الوحيد الذي تم تأسيسه بشكل رسمي داخل البرلمان المصري، بقرابة 317 من إجمالي عدد النواب المقدر حالياُ بـ 595 نائباً، بعد استقالة النائب المعين المستشار سري صيام، حيث أسس الائتلاف اللواء الراحل ساح سيف اليزل، وكيل جهاز المخابرات الأسبق، من نواب حزبيين ومستقلين، عقب نجاح قائمته التي خاض بها الانتخابات “في حب مصر”، بحصد 120 مقعداً، وهي المخصصة للانتخاب بنظام القائمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع