البرلمان المصري يستنكر حادثة الاعتداء على أحد مواطنيه في الكويت

البرلمان المصري يستنكر حادثة الاعتداء على أحد مواطنيه في الكويت

المصدر: دعاء مهران- إرم نيوز

أثار مقطع فيديو  لحادثة الاعتداء على مواطن مصري في دولة الكويت بمطقة العزيزية تساؤلات الشارع المصري، عن موقف الحكومة وما اتخذته من إجراءات لحماية كرامة المصريين العاملين خارج البلاد.

 وأثار فيديو تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي قيام صاحب متجر كويتي، بمنطقة العزيزية بالاعتداء على عامل مصري، وتجريده من ملابسه، وضربه، وتوجيه شتائم وألفاظ غير لائقة له، موجة من الانتقادات من قبل مسؤولين وبرلمانيين مصريين.

واستنكر مجلس النواب المصري، تلك الواقعة، فيما قام عدد كبير من النواب بتقديم طلبات إحاطة وبيانات عاجلة بشأن الحادث، مطالبين السفير المصري في الكويت، بالتحرك لدى جهات الاختصاص، لتقديم ما يثبت صحة الواقعة والمطالبة بمحاسبة الجاني.

وقال النائب عبدالرازق زنط، أمين سر لجنة القوى العاملة بمجلس النواب المصري، لـ ”إرم نيوز“، إن بلاده لا تقبل أي إهانة لكرامة المصريين في الخارج، مشيرًا إلى أن لجنة القوى العاملة، طالبت القنصل المصري بالكويت، بإجراء تحقيق فوري في الواقعة، والتحقق من صحتها.

وأضاف أن اللجنة بصدد تكوين وفد للسفر إلى دولة الكويت، تكون مهمته معرفة حقيقية الواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لحفظ كرامة المصريين بالخارج، مؤكدًا على أنه يجب التحقق من تلك الواقعة بشكل جيد، خوفًا من أن تكون مدبرة لإفساد العلاقات المصرية الكويتية.

من جهته، قال هيثم سعد الدين، المتحدث باسم وزارة القوى العاملة والهجرة بمصر، إن الوزارة في حالة تواصل مستمر مع المكتب العمالي المصري بالكويت، لمعرفة حقيقة الفيديو، مشيرًا إلى أن التحقيقات الأولية أسفرت عن أنه لا توجد منطقة في الكويت باسم العزازية.

وأوضح سعد الدين، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن المستشار العمالي المصري على تواصل مستمر مع وزارة الداخلية الكويتية، لمعرفة حقيقة الفيديو، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، مشيرًا إلى أن بلاده قادرة على حماية أبنائها، وأخذ حقوقهم في أي دولة.

وقال محمد العرابي، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن الفيديو المتداول عن إهانة مصري على يد كفيله الكويتي، يعتبر حادثًا مشينًا، وواقعة غير إنسانية، وعلى المواطن الكويتي أن ينال أقصى عقوبة في بلاده.

وطالب العرابي، بمنع دخول المواطن الكويتي مصر مدى الحياة، وكذلك كل من يهين مصري في أي مكان بالعالم، وعلى السلطات المصرية حرمان كل من يهين مصري، من دخول أراضيها مدى الحياة.

وكانت الواقعة قد بدأت بضرب مواطن كويتي، يدعى أبوعبد الله من منطقة العزيزية، بحسب الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، لشاب مصري جرد من ملابسه، ووتعرض للشتم ضربه، كما ظهر في الفيديو شاب مصري آخر يحاول أن يحل الأزمة، من خلال بعض المكالمات الهاتفية، ويستمر ضرب وسب الكفيل الكويتي للمصري، مهددًا إياه بأن يتبول عليه، ويطالبه بالاعتراف بواقعة سرقة، وأن يحضر له هاتفًا محمولًا.

يذكر أن العمالة المصرية في الكويت تأتي في المرتبة الثانية من حيث العدد بعد العمالة الهندية، حيث يقترب عدد المصريين العاملين بالكويت من نصف مليون مصري، تزيد تحويلاتهم السنوية على 1.5 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com