وزير السياحة المصري: علينا مضاعفة جهودنا لإنعاش السياحة

وزير السياحة المصري: علينا مضاعفة جهودنا لإنعاش السياحة

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

قال وزير السياحة المصري يحيى راشد، الأحد، إنه يتحتم على بلاده أن تضاعف جهودها عشر مرات لإنعاش قطاع السياحة بعد سلسلة انتكاسات أحدثها سقوط طائرة ركاب تابعة لشركة مصر للطيران في البحر المتوسط قبل ثلاثة أيام.

وسعى راشد للتقليل من تأثير حادث الطائرة على صورة مصر. ومن المعتقد أن كل من كان على متن الطائرة وعددهم 66 شخصًا لقوا حتفهم بينما لم يتضح حتى الآن سبب وقوع الحادث.

وقال راشد ”الجهود التي نحتاج أن نقوم بها ربما تكون أكثر مما كنا نخطط له بعشر مرات لكننا نحتاج أن نركز على قدرتنا لعودة النشاط (السياحة) إلى مصر من أجل تغيير صورة مصر.“

وأضاف ”ما نحتاج أن ندركه هو أن  حادث سقوط الطائرة يمكن أن يحدث في أي مكان. حوادث الطيران تقع بكل أسف.“

وتراجعت أعداد السياح بنسبة 40 % في الربع الأول من عام 2016 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ويعود ذلك في جزء كبير منه إلى تحطم طائرة ركاب روسية بعد قليل من إقلاعها من مطار شرم الشيخ في جنوب سيناء في أكتوبر تشرين الأول ومقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا.

وكان  تنظيم داعش  أعلن أنه تمكن من زرع قنبلة على متن الطائرة. ووصف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الحادث بأنه عمل إرهابي.

وأشار  راشد إلى إن الحوادث ليست مرتبطة ببعضها وقال إن إدارة مصر للطيران للأزمات عززت الثقة في شركة الطيران المصرية. وأضاف أنه من السابق لأوانه تقييم تأثير حادث الطائرة الذي وقع الخميس الماضي على السياحة.

وأضاف ”من المبكر القول – لكنني لا أفترض- بأننا سنشهد إلغاء حجوزات.“

وتابع ”الناس تريد السفر بدرجة أكبر على طائرات مصر للطيران لأنهم يعرفوننا. أقصد أنها واحدة من أقدم شركات الطيران في العالم وتعلمون أن لها تاريخا من السلامة وحسن الضيافة.“

ورفض راشد القول إن تحطم الطائرة التي كانت في رحلة من باريس إلى القاهرة يوم الخميس قد يزيد من تأخر استئناف تلك الرحلات.

وأضاف ”على العكس فقد يكون الوقت مناسبا ليعيد البلدان التفكير في موقفيهما.. لم أسمع شيئا (عن استئناف الرحلات) لكنني أتمنى لو أن ذلك قد حدث أمس.“

ورفض راشد إعطاء أي تكهنات عن الكيفية التي يمكن أن يؤثر بها حادث الطائرة على عائدات السياحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com