السيسي: لا نرجّح فرضية على أخرى في سقوط الطائرة

السيسي: لا نرجّح فرضية على أخرى في سقوط الطائرة

المصدر: القاهرة – إرم نيوز

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، عدم ترجيح فرضية على أخرى في حادث سقوط الطائرة المصرية في البحر المتوسط.

وقال إنه ”بمجرد ظهور نتائج التحقيقات سيتم الإعلان عنها فورا“، موضحا أن التحقيق قد يستغرق وقتا طويلا.

وشكر كل الدول التي ساعدت مصر في التعامل مع الحادث.

وتحدث السيسي، في كلمته لدى افتتاح توسعات بمصنع موبكو دمياط للأسمدة، عن ”محاولات لعرقلة مصر“ دون أي توضيح، مشدّدًا على أن“الأزمات تجعل الشعب المصري أقوى وأصلب“.‎

وطالب السيسي في أول تصريحات علنية له حول الحادث، في كلمة في احتفال بافتتاح توسيع مشروع لصناعة الأسمدة بمدينة دمياط الساحلية بثها التلفزيون المصري على الهواء مباشرة، بالكف عن التكهن بملابسات سقوط الطائرة التي كانت تقل 66 شخصا.

وشدد على أنه ليس بإمكان أحد إخفاء الحقائق المتعلقة بحوادث الطيران، مشيرًا إلى أن التعاون قائم بين مصر وفرنسا في التحقيق حول الحادث.

وكانت الطائرة وهي من طراز إيرباص ايه 320 في طريقها من باريس إلى القاهرة، على متنها 30 مصريًا و15 فرنسيًا وركاب آخرون من عشر جنسيات أخرى.

وأضاف أن معدات بحث مصرية إضافية توجهت إلى موقع سقوط الطائرة الذي قال الجيش إنه على مسافة 290 كيلومترا شمالي مدينة الإسكندرية الساحلية.

وقال محققون فرنسيون أمس السبت إن الطائرة أرسلت قبل قليل من اختفائها من على شاشات الرادار، سلسلة إنذارات تفيد برصد دخان على متنها. وتوفر الإشارات معلومات أولية عما حدث في اللحظات التي سبقت التحطم.

وقال الرئيس المصري إن وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية ”عندها غواصة تستطيع أن تصل إلى 3000 متر تحت سطح البحر اتحركت النهاردة في اتجاه منطقة سقوط الطائرة عشان نسعى جاهدين لانتشال الصندوقين الأسودين (..)، (لأنه) فيه بيانات تساعد بنسبة كبيرة (في تحديد) أسباب سقوط الطائرة.“

ووصف الرئيس المصري، التعامل مع أزمة الطائرة المنكوبة، خاصة من القوات الجوية والبحرية بالجيش المصري بأنها جيدة، مطالباً وسائل الإعلام، بتحري الدقة فيما يبث وينشر عن الأزمة.

وأعلن الجيش المصري أنه عثر على أشلاء ركاب وأجزاء من حطام الطائرة ومتعلقات شخصية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com